(فن) تعلّم الأجيال سبل الاستفادة من إمكانياتهم الإبداعية

في ورشة عمل افتراضية، اصطحبت مؤسسة (فن)، المؤسسة المتخصصة في تعزيز ودعم الفن الإعلامي للأطفال والناشئة في دولة الإمارات، المشاركين في رحلة مثيرة لاكتشاف مواهبهم وقدراتهم الإبداعية.

وجاءت الورشة التي حملت عنوان «كيف تكون مبدعاً» ترجمة لرسالة مؤسسة (فن) الرامية لتمكين الأطفال والناشئة من خلال تنمية وإثراء مواهبهم الإبداعية في مجال الفنون الإعلامية، وقدمها هيثم الطريقي، المدير الإبداعي في مؤسسة «نون»، إحدى منصات التسوق الإلكتروني الرائدة في منطقة الشرق الأوسط.

 وعرض الطريقي في مستهل الورشة مقطع فيديو إعلاني لنادي الاتحاد السعودي، الذي ترعاه مؤسسة «نون» سابقاً، وقال: «كل مشروع إبداعي يبدأ بفكرة، وعامل الجذب الرئيس الذي يميز هذا الإعلان يتمثل في جاذبيته العاطفية القوية التي جاءت نتيجة تعاون مجموعة من الأشخاص الموهوبين في مزيج من عدة أفكار إبداعية، ومع هذا، بدأ هذا المشروع الإبداعي بفكرة صغيرة واحدة فقط».

ووصف الطريقي الإبداع بأنه مهارة يمكن تطويرها وتنميتها بشكل كبير مع الوقت والتمرين والممارسة، موجهاً نصيحة للمشاركين الصغار بالعمل على ثلاث تقنيات بسيطة وفاعلة لتنمية المهارة الإبداعية، أهمها التحدث إلى الآخرين، مؤكداً أن المحادثة تعطي الإنسان الفرصة للتعرف إلى وجهات نظر مختلفة حول الحياة، وتُبقي الذهن منفتحاً على المعارف والفرص والإمكانيات الجديدة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات