سوق أسبوع دبي للتصميم منصة ثقافية تثري مقومات الإبداع

منحت مبادرة «سوق أسبوع دبي للتصميم»، المجتمع الإبداعي للفنون منصات متفردة لإبراز ابتكارات المواهب الشابة في المنطقة.

وذلك بدعم من هيئة الثقافة والفنون في (دبي للثقافة) خلال النسخة السادسة من أسبوع دبي للتصميم، وبات السوق إحدى أهم المبادرات الإقليمية التي تستقطب اهتمام أكثر من 70 جهة من رواد الأعمال المبدعين، إلى جانب الفنانين والمصممين بهدف تمكين الصناعات الثقافية والإبداعية.

ويهدف الدعم الذي تقدمه «دبي للثقافة»، على شكل مِنَحٍ لمجموعة من الموهوبين والشركات الصغيرة العاملة في المجال الإبداعي لتيسير مشاركتها في «سوق أسبوع دبي للتصميم».

وتمثل جانباً من بعض الحلول التي طورتها «دبي للثقافة» استجابة لمخرجات ماراثون دبي للأفكار الذي أطلقته بالتعاون مع مجموعة «آرت دبي» في أبريل الماضي، لرصد الأفكار والمقترحات التي من شأنها المساهمة في مواجهة التحديات التي فرضتها أزمة «كوفيد 19» أمام المجتمعات الإبداعية والثقافية في دبي.

«من العرب»

وقد شاركت أكثر من 70 جهة ضمن الحدث، في استعرض تصاميم إبداعية من مختلف التوجهات الفنية والقطاعات وأبرزها الحرف اليدوية، وضمت مجالات الأزياء والمجوهرات والأدوات المنزلية والتجميل والحياة العصرية والمأكولات، إضافة إلى طيف من التجارب الترفيهية والتفاعلية المتنوعة.

وأكدت رائدة الأعمال اليازي ‏عمر المهيري، أن مشروع «من العرب» علامة تجارية إماراتية متخصصة في صناعة الشموع العطرية، تم إنشاؤها للحفاظ على ثقافتنا العربية وتحديثها لما اشتهرت به عطورنا. وإعادة صياغة استخداماتها بشكل معاصر ويتماشى مع متطلبات السوق المحلي في عالم العطور المنزلية.

وتابعت: ونادراً ما يتم إضافة إحدى نفحاتها إلى الشموع، وبخاخات الغرف، وما إلى ذلك، ولهذا أردنا أنا والمصممة ريم بن بشر إلقاء الضوء على ما تشتهر به ثقافتنا عبر مشروعنا الذي بدأ خلال فترة الحجر الصحي.

وتضيف اليازي: حصلت على شهادة دبلوم في صنع الشموع، ‏واليوم أنا مدربة في صنع الشموع، وبفضل ذلك استطعت ابتكار روائح فريدة من نوعها توجد عادة في المنازل الإماراتية والعربية على شكل بخور أو مادة خام بطريقة مباشرة وسهلة الاستخدام على شكل شموع.

معطف الشعر

كما طرحت مصممة الجرافيك أمل المهيري خط منتجات لجلسة المطالعة، ومنها كوب قهوة مستوحى من قصة الخسوف، إلى جانب غطاء مبطن ومعطف وكذلك حقيبة وكتاب يحتوي مجموعة أشعار كتبتها بنفسها، وتقول أمل: تتمحور فكرة المشروع حول كتاب يحوي القصص والشعر.

والتي بدأت فكرتها كمجموعة قصصية شعرية ومحتوى أدبي يتم نشره عبر تطبيق «انستغرام»، وتطورت الفكرة مع الوقت والتشجيع الكبير من المتابعين، والذي منحني المزيد من الحماس نحو نقل الفكرة إلى مستوى إبداعي آخر، قادر على تكوين صلة شاعرية وإنسانية مع المتابعين والمحبين للقراءة والمطالعة، وقمت بإصدار كتاب يحوي العديد من الرسومات والقصص الشعرية التي تناسب جيل اليوم حول النجوم والشمس والقمر، وهي كلها مرادفات لمعاني أعمق وتشرح مفاهيم الحب والخسارة والسعادة، ومن تلك القصص تم إنتاج خط منتجات تشمل تلك القصص وهي مطبوعة بشكل بارز وملفت.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات