سموه يهنئ بانطلاق بث قناة «الشرق» الإخبارية من دبي

أحمد بن محمد: برؤية محمد بن راشد دبي مستمرة في تعزيز رصيدها من ثقة مؤسسات الإعلام العالمية

أكد سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس مجلس دبي للإعلام، أن دبي مستمرة، برؤية وتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، في تعزيز رصيدها من ثقة مؤسسات الإعلام العربية والعالمية.

والتي كانت بمثابة حجر الزاوية والركيزة الأساسية لهذا النمو المطرد الذي يشهده مجتمعها الإعلامي الكبير بكل مكوناته، من مؤسسات محلية وكذلك عربية وعالمية، وجدت في مناخها الإعلامي الصحي، وبنيتها التحتية رفيعة المستوى، الخيار الأمثل للانطلاق نحو تحقيق أهدافها، من خلال إقامة مقارها الرئيسية أو الإقليمية أو مكاتبها الأساسية على أرضها. جاء ذلك بمناسبة انطلاق بث قناة «الشرق» الإخبارية الفضائية الناطقة باللغة العربية، من دبي، عاصمة الإعلام العربي للعام 2020، أمس.

وتتبع قناة «الشرق» لشركة «الشرق للخدمات الإخبارية المحدودة» المُسجَّلة في مركز دبي المالي العالمي، والمملوكة للمجموعة السعودية للأبحاث والتسويق؛ إحدى أكبر مجموعات النشر الإعلامية في الشرق الأوسط، وجاء إطلاقها بالتعاون مع «بلومبِرغ»؛ الشركة العالمية المتخصصة في مجال معلومات وأخبار المال والأعمال.

تهنئة

ووجّه سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم، التهنئة للمجموعة السعودية للأبحاث والتسويق، وقال سموه: «تتعزز اليوم شراكتنا الطويلة مع واحدة من أكبر المؤسسات الإعلامية العربية وأكثرها تأثيراً في المشهد الإعلامي على مستوى المنطقة؛ ويسرنا اختيار المجموعة السعودية للأبحاث والتسويق دبي لتكون انطلاقة «الشرق» من على أرضها، وأن يكون أول بث للفضائية الإخبارية الجديدة عبر استوديوهاتها الواقعة في أحد أهم المراكز المالية وهو مركز دبي المالي العالمي».

علاقات تعاون

وأضاف سموه: «تجمعنا علاقات تعاون وثيقة مع المجموعة السعودية للأبحاث والتسويق، توطدت أركانها على مدار نحو 20 عاماً، كما نعتز بتعاوننا مع واحدة من كبرى المؤسسات الإعلامية العالمية وهي «بلومبرغ»، واليوم تزداد تلك الروابط عمقاً وتتفتح أمامها آفاق جديدة لمزيد من الإنجازات في مسيرة النجاح المشتركة التي نواصل فيها جميعاً السعي لارتقاء مراتب أعلى من التميز في مجال صناعة الإعلام.

إن التاريخ الناصع للمجموعة السعودية والمهنية العالية لشركة «بلومبرغ» ضمانات تؤكد أن القناة الجديدة ستكون لها بصمتها الإيجابية الواضحة على صفحة الإعلام العربي، ونحن من جانبنا، نؤكد أننا مستمرون في تهيئة البيئة الداعمة لإنجاح كل الشراكات والجهود التي تتجسد غايتها في تقديم رسالة إعلامية تمتاز بالمهنية والنزاهة والموضوعية».

ونوه سموه بأن انطلاق القناة في وقت يشهد فيه العالم أزمة غير مسبوقة جراء انتشار فيروس (كوفيد 19)، هو برهان على أثر هذه الشراكة في تعزيز قدرة قطاع الإعلام على تخطي التحديات نحو نجاحات تخدم المجتمع العربي.

محتوى فريد

وتسعى «الشرق» لتقديم ونشر محتوى فريد ومتميز، يعتمد على التحليلات العميقة والمعلومات والبيانات الدقيقة والثرية، لتصل إلى الجمهور وصناع القرار، من خلال أحدث التقنيات التلفزيونية والرقمية.

وتشكل «اقتصاد الشرق مع بلومبِرغ»، مكوناً أساسياً من الخدمات التي تقدمها «الشرق»، وتستفيد من اتفاقية محتوى حصرية بين «المجموعة السعودية للأبحاث والتسويق» وبلومبِرغ الإعلامية، والتي ستشكل تغطيتها الشاملة، مصدراً أساسياً لها عبر تحرير وترجمة ونشر محتوى بلومبِرغ على منصاتها.

وأوضحت جمانا الراشد، الرئيس التنفيذي للمجموعة السعودية للأبحاث والتسويق، أن انطلاقة «الشرق» اليوم، تؤسس لمرحلة جديدة ومثيرة بالنسبة لوسائل الإعلام العربية، ونحن نشهد حالياً مرحلة من التغييرات العالمية التي تسير بوتيرة سريعة وغير مسبوقة، ومواكبة هذه التغييرات، تتطلب إدراك الدور الكبير الذي تلعبه المعلومات والبيانات والشراكات الدولية التي تؤثر فيها.

مكاتب

يقع مقر «الشرق» الرئيس في الرياض، ومكاتب إقليمية في مركز دبي المالي العالمي، وكذلك في واشنطن، إضافة إلى مقرات واستوديوهات في القاهرة وأبوظبي. كما لديها مجموعة من المكاتب الإقليمية والمراسلين في العواصم والمدن الكبرى في المنطقة والعالم، الأمر الذي يمكن القناة من القدرة للوصول إلى المحتوى الذي ينتجه مئات الصحافيين والمراسلين في شبكة بلومبِرغ حول العالم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات