«معهد دبي للتصميم» يعلن الفائزين بمسابقة «iForDesign»

أعلن معهد دبي للتصميم والابتكار عن الفائزين الثلاثة بمسابقة iForDesign الدولية، التي تلقى دعماً من حي دبي للتصميم (d3) وحاضنة الأعمالin5 للتصميم، حيث استقطبت المسابقة أكثر من 250 مشاركة تنافست على تصميم كرسي مستوحى من الثقافة المحلية أو المستقبل أو الاستدامة.

وفاز بالمسابقة كل من: رايا الحويك، والياس بشارة، وطلعت حداد، ضمن فئات التصميم للثقافة، والتصميم للاستدامة، والتصميم للمستقبل على التوالي. وعلاوة على فوزهم بالجوائز الأولى في كل فئة، فقد حصلوا كذلك على جائزة مالية وفرصة استخدام مختبرات النماذج الأولية في حاضنة الأعمالin5 للتصميم، وفرصة عرض أفكارهم ومقترحاتهم في معرض FLUSION الخاص بمعهد دبي للتصميم والابتكار خلال أسبوع دبي للتصميم، الذي سيقام بالفترة 9 – 14 نوفمبر الحالي.

التصاميم الفائزة

وشملت التصاميم الفائزة كرسياً مستوحى من الألوان النابضة بالحياة للفنون والثقافة العربية، وكرسي مكتب صُمم خصيصاً لتحقيق توازن مستدام بين الحياة والعمل، وأريكة مصممة لأول مستوطني كوكب المريخ، وُصفت بأنها مزيج ممتاز بين التكنولوجيا والإبداع. وكرّمت المسابقة أيضاً ثلاث مشاركات مبدعة من الفئات الثلاث وهم: يارا سلمى، وكريشا فايدا، وأسواثي فينود، حيث تميزت هذه المشاركات بأفكار مبدعة تضمنت تصميم كراسٍ مصنوعة من النفايات البلاستيكية المعاد تدويرها، وسرير أطفال للحياة على المريخ، وكرسي نموذجي مستوحى من دلّة القهوة العربية. وتألفت لجنة تحكيم المسابقة من هاني عصفور، عميد معهد دبي للتصميم والابتكار، والدكتور كارلوس مونتانا، الأستاذ المشارك في معهد دبي للتصميم والابتكار، وسعيد النوفلي، مدير حاضنة الأعمال in5، ومصممة المنتجات الإماراتية الجود لوتاه، والمهندس المعماري فادي سري الدين. وركز أعضاء اللجنة على تقييم المشاركات وفقاً لمعايير الابتكار، واللمسات الجمالية والمعنى، والقيمة العاطفية. وتعليقاً على المسابقة، قال هاني عصفور، عميد معهد دبي للتصميم والابتكار: «يسعدنا في معهد دبي للتصميم والابتكار أن نرى مجموعة حلول واسعة ومبدعة في العام الأول من مسابقتنا الجديدة، ما يعكس شغف أبناء المنطقة بقطاع التصميم ومهارة المواهب الإبداعية، والأهمية المتزايدة التي يكتسبها قطاع التصميم. تكمن مهمتنا في المعهد بتعزيز التفكير التصميمي وحل المشكلات والإبداع...». من ناحيته، قال كارلوس مونتانا، الأستاذ المشارك في معهد دبي للتصميم والابتكار: «لقد كان حجم المشاركة في هذه المسابقة رائعاً وسُعدنا برؤية مدى تنوع حلول التصميم، خاصة وأن المسابقة شهدت مشاركة مصممين محترفين ومبتدئين وحتى مصممين صغار بعمر سبع سنوات فقط».

تطوير المشاريع

بدورها قالت الجود لوتاه، مؤسسة استديو الجود لوتاه للتصميم: «لقد لاحظنا اهتماماً كبيراً بقطاع تصميم المنتجات في هذه المسابقة، ولا شك بأن هذه المستجدات تحمل آفاقاً واعدة للمنطقة».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات