مشاريع التأثير الاجتماعي جوهر «معرض الخريجين 6»

المعرض يعمل على دعم ابتكارات تكفل إثراء حياة الناس وحل مشكلاتهم | أرشيفية

تحت رعاية كريمة من سمو الشيخة لطيفة بنت محمد بن راشد آل مكتوم، رئيسة هيئة الثقافة والفنون في دبي، يعود «معرض الخريجين العالمي»، الملتقى الأكثر تنوعاً لخريجي الجامعات ويعمل على ابتكارات التأثير الاجتماعي التي تواصل توسيع نطاق وصولها وأثرها على العالم وإرثها المتميز.

وكشف المعرض، أمس، عن منهجية مستقبلية مبتكرة في عملية مراجعة طلبات الالتحاق بفعالياته، وقصص نجاح جديدة من برنامج ريادة الأعمال الافتتاحي لنسخة العام 2019 ومنصة رقمية تفاعلية تستعرض مواهب ومشاريع الخريجين بدءاً من شهر نوفمبر.

ويحل «معرض الخريجين العالمي» هذا العام بنسخته السادسة، وينعقد بالشراكة مع «أ.ر.م القابضة» و«هيئة الثقافة والفنون في دبي»، وسيوجه تركيزه على أكثر المخاوف انتشاراً بين الخريجين من شتى أرجاء العالم، والتي ظهرت في طلبات المشاركة التي تجاوز عددها 1600 طلب من 270 جامعة في 60 دولة. وازدادت طلبات المشاركة بنسبة 30% مقارنة بنسخة العام السابق.

بحوث

وتمثل طلبات المشاركة بالمعرض ثمرة بحوث أكاديمية معمّقة أجراها الخريجون الجامعيون وأساتذتهم، وتقدم رؤية فريدة على أعمق المخاوف التي تراود أجيال المستقبل، في الميادين البيئية والاجتماعية والتنمية الاقتصادية.

وستقام نسخة هذا العام من المعرض حول توجهات العرض الرئيسية وسيتم اختيار 100 من المشاريع المشاركة لتوضيح طبيعتها ودرجة تعقيدها وارتباطها بالمشهد العالمي الراهن. .

وأعلن «معرض الخريجين العالمي» عن تمويل اثنين من مشاريع برنامج ريادة الأعمال من عام 2019 عبر صندوق «أ.ر.م القابضة» البالغة قيمته 10 ملايين درهم. وهذه المشاريع هي:

• سبيكتروم لاب: طلاء حراري عاكس يغيّر لونه حسب درجة الحرارة.

• الطهي بأمان: موقد متنقل تم تطويره لاستخدام الناس (لعدد يقدر بنحو 2 مليار شخص حول العالم) من الذين تفتقر أساليبهم الحالية في الطهي للأمان الضروري علاوة على انخفاض كفاءتها وارتفاع تكلفتها.

حلول

وتعليقاً على أهمية دعم ابتكارات التأثير الاجتماعي، قال محمد سعيد الشحي، الرئيس التنفيذي لشركة «أ.ر.م القابضة»: «يسعدنا دعم المشروعين الناشئين «سبيكتروم لاب» و«الطهي بأمان» المشاركين في «معرض الخريجين العالمي»، لا سيّما أن رسالتهما تنسجم مع رؤيتنا حول احتضان الحلول السباقة».

9 نوفمبر

يكشف «معرض الخريجين العالمي» في يوم 9 نوفمبر عن التوجهات من طلبات المشاركة في نسخة عام 2020، والمشاريع المئة المختارة والمنصة الرقمية التفاعلية التي ستوفر المحتوى على مدار العام لجميع الجماهير. وفي اليوم نفسه، سيفتتح البرنامج معرضاً فعلياً يركز على المواهب في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، في إطار فعاليات «أسبوع دبي للتصميم».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات