«ذا جرين بلانيت» تقدم نزهة «البرانش» للأطفال

تتيح «ذا جرين بلانيت»، القبة البيولوجية الترفيهية والتثقيفية في دبي، لضيوفها من الأطفال تجربة نزهة «وجبات البرانش» الجديدة بالكامل، والتي من شأنها أن تضمن الأجواء الممتعة لجميع أفراد العائلة.

وابتداءً من 16 أكتوبر، يقدم مقهى ذا جرين بلانيت أفضل وجبة برانش مميزة في دبي! وفي كل جمعة وسبت، يمكن الحصول على فرصة لتناول الوجبات مع أصدقاء الغابة المطيرة مقابل 49 درهماً إماراتياً فقط (للأطفال) أو 175 درهماً إماراتياً (للكبار).

وإضافة إلى ذلك، فإن المقهى يستقبل الأطفال تحت 5 سنوات مجاناً! وبعد الانتهاء من تناول الوجبة الشهية، يمكن شراء تذاكر الدخول العام للاستمتاع بأجواء الغابات المطيرة الوحيدة في دبي.

ويبدأ الفطور المتأخر والفريد من نوعه في الساعة 10 صباحاً، حيث يلتقي أحد علماء الأحياء وخبراء الحيوانات في القبة البيولوجية مع الضيوف ليعرفهم على الكائنات التي سيشاهدونها لاحقاً.

حيث تضم ذا جرين بلانيت أكثر من 3000 نوع مختلف من النباتات والحيوانات، ومن خلال المشاركة في هذه التجربة التعليمية التي تؤكد أهمية المحافظة على مختلف أنواع الكائنات، فيحظى الأطفال بتجربة لا تنسى، وسيكتسبون من خلالها المعرفة حول واحدة من أكثر القضايا أهمية وسيتعرفون على مجموعة من المخلوقات الفريدة والمميزة في العالم.

وبعد التعرف على موطن حيوانات الكسلان، فستغمر السعادة نفوس الأطفال وهم يشاهدون الحيوانات المفضلة في القبة الحيوية. وتعد حيوانات الكسلان التي تشتهر بالبطء إلى أبعد حد، من الكائنات المثيرة للاهتمام في الغابات المطيرة، والذي يتواجد عادة على الأشجار في المناطق الاستوائية بقارة أمريكا الجنوبية. وإضافة إلى ذلك، فستتاح للضيوف فرصة للتعرف على الثعابين والسحالي والحيوانات الاستوائية الأخرى في الغابات المطيرة التي ستحضر في زيارة إلى المقهى خلال تجربة البرانش لترحب بالضيوف.

يمكن مشاهدة حيوان الكسلان ذي الذراعين الطويلتين والأظافر المعقوفة للتعلق على الأشجار، والتعرف على عاداته وطباعه، والاستمتاع بالموسيقى التي تعبر عن الحياة البرية في الغابة المطيرة المغلقة الوحيدة في دبي، وكل ذلك أثناء تناول مجموعة من الأطعمة والتي تتضمن الجبن والكروسان ومجموعة متنوعة من الفاكهة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات