هالة بدري: المشروع يقدم تجربة تفاعلية تمزج بين أحدث التقنيات والفنون التقليدية

افتتاح مسرح «ثياتر أوف ديجيتال ارت» في سوق جميرا

هالة بدري تفتتح المعرض | البيان

افتتحت هالة بدري، المدير العام لهيئة الثقافة والفنون في دبي (دبي للثقافة) رسمياً أمس، مسرح ثياتر أوف ديجيتال ارت، وجهة الفن الرقمي والتعليم والترفيه الجديدة كلياً في سوق مدينة جميرا، والتي سترحب بالضيوف والزوار في 13 أكتوبر الجاري، في خطوة تعكس مُضي دبي نحو حقبة جديدة من تجارب الفنون التفاعلية الغامرة ومُتعددة الحواس. ويمثل ثياتر أوف ديجيتال ارت أضخم فضاءٍ للفنون الرقميّة بدبي، ومن المتوقع أن يُسهم افتتاحه في إثراء محفظة معالم الجذب عالمية الطراز ضمن سوق مدينة جميرا، التي تشتهر بكونها إحدى أبرز الوجهات الفنية والثقافية وأكثرها تنوعاً في المدينة.

كما يتفرّد المسرح كوجهة مُتكاملة للفنون والتعليم وتجارب الترفيه الفنية الغامرة ومُتعددة الوسائط، تمتد على مساحة 1800 متر مربع؛ وستُتيح للزوار فرصة الاستمتاع بتجارب فنية وثقافية وعلمية تفاعلية وشاملة، تركز على مزيج فريد من أحدث التقنيات المُتقدمة ووسائل السرد القصصي الذكية. كما سيستضيف المسرح على مدار العام برنامجاً متنوعاً من العروض التي تمزج بين ثلاثة من أنماط الفنون الرقمية، بما يشمل معارض الوسائط المتعددة وتجارب الواقع الافتراضي والمعارض التفاعلية المُخصصة للأطفال.

داعم أساسي

ويستوعب مسرح ثياتر أوف ديجيتال ارت حوالي 500 زائر، ولكنه سيستقبل في مرحلته التشغيلية الأولى 120 زائراً كحدٍ أقصى، التزاماً بتطبيق برامج التعقيم الدورية وإرشادات الصحة والسلامة المُتبعة في إمارة دبي.

وباعتبارها الجهة الحكومية المؤتمنة للحفاظ على الإرث الثقافي والفني الفريد في الإمارة ورعاية المواهب الإبداعية، تُمثل هيئة الثقافة والفنون في دبي أحد الداعمين الأساسيين لمسرح ثياتر أوف ديجيتال ارت المتخصص بالعروض الفنية الرقمية والأدائية في دبي. وفي معرض كلمتها خلال حفل الافتتاح، قالت هالة بدري: «يُجسّد مسرح ثياتر أوف ديجيتال ارت في دبي مشروعاً فنياً وثقافياً غير مسبوق في منطقة الخليج العربي؛ حيث سيتفرّد بتقديم تجربة تفاعلية وغامرة تمزج بين أحدث التقنيات والفنون المسرحية التقليدية، تماشياً مع أهدافنا الشاملة في توظيف أفضل الابتكارات والقدرات الإبداعية لبناء مُستقبل رقمي مزدهر. كما سيُشكّل المسرح وجهة مهمة لتعزيز وتنويع قطاعات الفنون والثقافة في الإمارة وتمكين القطاعات الإبداعية مما يعزز من موقع الإمارة وجهة استثنائية للإبداع والابتكار».

تجارب مميزة

وسيستهلّ المسرح تجاربه المتميزة بالمعرض الافتتاحي الذي يستمر لنحو 45 دقيقة، بدءاً من أعمال مونيه ووصولاً إلى أعمال كاندينسكي، الفن الجديد كلياً، وهو معرض فريد للفنون الكلاسيكية يستخدم أدوات رقمية ووسائط مُتعددة. ويُصوّر المعرض أهم الحركات الفنية في نهاية القرن التاسع عشر ومطلع القرن العشرين، عبر تسليط الضوء على روائع لأبرز أيقونات عالم الفن مثل فنسنت فان جوخ وكلود مونيه وفاسيلي كاندينسكي وجورج سورا وبول سيزان وإدفارد مونش وخوان جريس وروبرت ديلوناي وبول كلي.

بدوره، قال غابرييل أفريم، مدير عام مسرح ثياتر أوف ديجيتال ارت وعضو الفريق المسؤول عن تقديم التجربة الفنية الفريدة للمسرح في دبي: «يُمهد ثياتر أوف ديجيتال ارت لحُقبة جديدة من مفاهيم الترفيه والفن في دبي؛ حيث سيُقدّم تجارب تفاعلية فريدة وجديدة كلياً، تواكب أذواق العائلات وعُشاق الثقافة والفن في الإمارة. ونثق أن افتتاح المسرح سيسهم في إثراء محفظة العروض الثقافية المتنوعة في سوق مدينة جميرا».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات