«حرر ذهنك» إبداعات عالمية في دبي

انطلقت أمس فعاليات فنون العالم التي جاءت هذا الموسم، تحت شعار «حرر ذهنك» بمركز دبي التجاري العالمي، حيث يتصدر المعرض، الجهود الإقليمية المبذولة لاستئناف الفعاليات الكبرى، كأول الفعاليات العالمية المحلية، ضمن بداية موسم دبي الثقافي العالمية الأولى، والتي تستعرض خلال أيامه الثلاثة، تشكيلة من الأعمال الفنية الجديدة. بمثابة مزيج فريد من الفنون والتعليم والترفيه، يجمع أعمالاً فنية مناسبة لعُشاق الفن وخبراء جمع الأعمال الفنية والمبتدئين في هذا المجال، على حد سواء، مطروحة للبيع بأسعار مقبولة ومتاحة أمام الجميع.

وأكد توماس لوفلر مساعد نائب الرئيس إدارة المعارض لدى مركز دبي التجاري العالمي، أن المعرض استطاع في مواسمه السابقة، أن يعزز دور الفنون العالمية المنبثقة من دبي، باعتبارها واحدة من أبرز وجهات الإبداعات الإنسانية، كما أسهم معرض فنون العالم دبي، في ترسيخ مكانة دبي كمركز فني في جميع الأسواق العالمية. وفي ضوء توافد أكثر من 40 % من الجهات العارضة لدينا من الأسواق العالمية، يزخر المعرض بقدر كبير من التنوع. ونحن نفتخر بتقديم منصة تُتيح للفنانين فرصة مشاركة إبداعاتهم ومصادر إلهامهم، وبات المعرض من الفعاليات الملهمة لكافة الفئات العمرية، وفي أوساط الجميع من مختلف الخلفيات الفنية. وسيشهد المعرض، إلى جانب الأعمال الفنية المعروضة، برنامج حافلاً بالعروض الفنية الحيّة، وورش العمل التفاعلية، والجلسات الحوارية، في رُكن ورش العمل، الذي سيُتيح للزوار فرصة تعلّم المزيد حول مجموعة متنوعة من الوسائط الفنية.

ظروف استثنائية

وقال: تأتي نسخة هذا العام من المعرض، في فترة اتجه فيها الناس إلى الفنون، لتكون ملاذهم، وما شعار النسخة الحالية «حرر ذهنك»، سوى أداة تُسهم في تشجيع الفنانين والزوار على التواصل وتحفيز إمكاناتهم الإبداعية. ونظراً لما شهده العالم بأسره من تحديات عصيبة على مدى الأشهر القليلة الماضية، حرصنا على التعاون مع مجموعة من الفنانين المشاركين في المعرض، لتنظيم فعالية الكشف عن الأعمال الإبداعية، والتي تُمثل مساحة مخصصة، لتسليط الضوء على الأعمال الفنية التي أنجزها الفنانون خلال فترة الإغلاق العالمية، والتي تعكس المشاعر التي برزت خلال تلك الفترة، وكيفية تجاوزنا لهذه الظروف الاستثنائية.

نمو متسارع

وفي ما يتعلق بسعي معرض فنون العالم دبي إلى التكيف مع تنامي الاهتمام بالفنون، من خلال استضافة مجتمع الفنون العالمي في مركز دبي التجاري العالمي، أوضح توماس أن المشهد الفني في دبي، بمرحلة من النمو المتسارع، لا سيما في ظلّ الزيادة الواضحة في أعداد المعارض والفعاليات والأنشطة الفنية في جميع أنحاء المدينة. وقد تحول معرضنا في نسخته السادسة، إلى ركيزة أساسية في أجندة فعاليات المجتمع الفني في دبي، لا سيما أنّه يستقطب فنانين من مختلف الخلفيات، بدءاً من الفنانين الصاعدين، الذين يعرضون أعمالهم للمرة الأولى في دبي، وصولاً إلى الفنانين المستقلين، والمعارض الفنية المرموقة، والحائزة على الجوائز. وتستضيف النسخة الحالية من المعرض، مجموعة واسعة من الفنانين والمعارض من أكثر من 20 دولة من مختلف أنحاء العالم، ليجمع شمل مجتمع الفنون العالمي، ويحفز قدرات الحضور الإبداعية.

تنوع ملهم

وأفاد توماس بأن المعرض يشهد مستويات لا تضاهى من التنوع في الأعمال الفنية، لا سيما أنّه يضم أعمالاً تُرضي كافة الأذواق الفنية والميزانيات، على حد سواء، بدءاً من الفنون الجميلة المعقدة والملابس المخصصة، وصولاً إلى فن البوب والمنحوتات. ويستضيف المعرض، فعالية الكشف عن الأعمال الإبداعية، التي تهدف لعرض كيفية اكتشاف الفنانين لإلهاماتهم الداخلية خلال فترة الجائحة العالمية، ما أسهم في إبداعهم لأعمال فنية مميزة، تعكس تجاربهم الشخصية مع «كوفيد 19».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات