نسخة من أولى طبعات هاري بوتر في مزاد

ذهل رجل بريطاني متقاعد، لمعرفته بأن نسخةً من كتاب هاري بوتر، قابعة منذ 20 عاماً على أحد رفوف مكتبته، قد تساوي ثروة صغيرة في مزاد علني، سيقام أواخر الشهر.

ويعتبر المتقاعد المغترب المقيم في لوكسمبورغ، أن نسخة الطبعة الأولى من رواية «هاري بوتر وحجر الفلاسفة»، نادرة، كونها بغلافها الكرتوني السميك، من ضمن الـ 500 الأولى. وستذهب تحت مطرقة مزاد مكتبة هانسسونز ستافوردشاير، في منتصف أكتوبر الحالي، حيث يتوقع أن تحقق مبيعاً مقابل مبلغ يتراوح بين 20 و30 ألف جنيه إسترليني. علماً أنه، ونظراً لحالته الجيدة، قد يباع مقابل مبلغ أكبر، يصل إلى 50 ألف جنيه إسترليني.

ويقول جيم سبنسر خبير الكتب، في بيان صادر عن المزاد: «النسخ الأولى الأصلية، نادرة بالفعل، حيث لم تصدر الرواية إلا في 500 طبعة، 300 منها ذهبت للمدارس والمكتبات. ويعتبر الكتاب المعروض في المزاد نادراً جداً، حيث إنه من الـ 200 طبعة المتبقية. كما أن النسخة تستحق أن تنال مبلغاً جيداً جداً، نظراً لحالتها شبه الجديدة».

ويقول الرجل الذي اكتشف الرواية على رفوف مكتبته، إنه قد ابتاعها في الأساس، لأنه أراد مساعدة أولاده على تعلّم الإنجليزية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات