حسين الجسمي يتغنى بأشعار نهيان بن زايد آل نهيان

«جبار»، عمل جديد، أطل به الفنان الإماراتي حسين الجسمي، يحمل في كلماته وأشعاره، بصمات سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان رئيس مجلس أمناء مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية، رئيس مجلس أبوظبي الرياضي، فيما تولى الجسمي بنفسه وضع الرؤية الموسيقية، وصياغة الجمل اللحنية للأغنية الجديدة، التي تميزت بإيقاعها الشعبي الإماراتي، الممزوج بروح الإيقاعات الغربية والدرامز، الأغنية الجديدة، من توزيع زيد عادل، ومكساج وماستر جاسم محمد. وأظهرت كلمات الأغنية، أحاسيس العاشق المشتاق لوليفه، واصفاً هجر الأحباب بالجبّار، والذي قال في مقدمتها:

يا عين هلّي الدمع واطفي لهب نار

عاشق ضــناه الشـوق لاجلك ولـيــفي

آهـــــات قلبي تنسمع سر واجــهـار

وجفني لذيذ النوم طرفه معيفي

البين جار وهجر الاحباب جبّار

والصــــد عقب الــود حدٍّ رهـــيفي..

وقد لحن الجسمي الأغنية بمقام «بياتي»، حيث تمتزج فيها الآلات الشرقية الأصيلة، كالعود والناي والقانون والوتريات، إضافة إلى المزمار، مع الآلات الغربية والغيتارات، لتكوّن أغنية ذات جماليات مختلفة وحديثة للأغنية الإماراتية، ذات الطابع الخليجي المختلف، موسيقى وأداءً، حيث قام بعزف الوتريات أحمد فرحات، والإيقاعات سمير القطان.

وكان الجسمي قد طرح أغنيته الجديدة، عبر قناته الرسمية على يوتيوب، إلى جانب جميع الإذاعات الخليجية والعربية، وجميع المكتبات الموسيقية الإلكترونية المتخصصة في عرض الأغنيات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات