ندى الحسناوي: مستقبل الحركة التشكيلية العربية مرهون بمواكبة العصر

قالت الفنانة التشكيلية العراقية ندى الحسناوي إن حاضر ومستقبل الحركة التشكيلية العربية، مرهون بأعمال الفنانين وإبداعهم وتكاتفهم، والسعي في عمل كل ما يساعد على ارتقاء الفن لأعلى درجات السمو والإبداع، من خلال الموضوعية وتقديم أعمال تتواكب وتطورات العصر.

وأضافت الحسناوى: إن الحركة التشكيلية العربية، أصبحت تنافس مختلف الحركات التشكيلية بالعالم، وإن الفنون التشكيلية العربية بوجه عام، والعراقية بوجه خاص غزت متاحف العالم منذ مطلع الثلاثينيات من القرن العشرين.

وحول مدى وجود فنانين عرب حققوا العالمية قالت الحسناوى إن كثيراً من الفنانين العرب وصلوا للعالمية، وإن فنانين عراقيين من الرواد وصلوا للعالمية أمثال الفنانين فائق حسن، وجواد سليم، وحافظ الدروبي، وإسماعيل الشيخلي، وزيد محمد صالح زكي، ومديحة عمر، ونعمت محمود حكمت.

وحول ما يواجهه الفنان التشكيلي العربي من مشكلات قالت الحسناوي إن من بين أهم المشكلات التي تواجه كل من يمارس الفنون التشكيلية بالعالم العربي، هي صعوبة تسويق أعمالهم الفنية، وإن تلك الصعوبة ترجع إلى تجاهل وسائل الإعلام بمختلف أنماطها لأخبار الفنانين ولأعمالهم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات