غينيس للأرقام القياسية 2021 يستعرض إنجازات إماراتية

على الرغم من ظروف التباعد الاجتماعي في أنحاء العالم، كشفت غينيس للأرقام القياسية، أمس، عن نسخة عام 2021 في المنطقة العربية، تزامناً مع إطلاقه عالمياً من مقرها الرئيس في المملكة المتحدة.

وكشفت السلطة الرسمية لرصد وتسجيل الأرقام القياسية حول العالم، أن الإمارات هي السباقة عربياً في تحقيق الإنجازات القياسية، بـ 413 رقماً قياسياً حالياً، تليها كل من المملكة العربية السعودية، بـ 93 رقماً قياسياً، وجمهورية مصر العربية ثالثاً بـ 85 رقماً قياسياً.

إنجاز الإماراتي هزاع المنصوري، وصل صفحات كتاب غينيس للأرقام القياسية، بعد أن شكلت المدرسة الهندية الدولية في الشارقة، أكبر صورة لصاروخ فضائي يشكله بشر، احتفالاً بوصول الإمارات لمحطة الفضاء الدولية عبر المنصوري.

وتنوعت الإنجازات الإماراتية، التي وجدت مكاناً لها في صفحات الكتاب الجديد، منها إنجاز طيران الإمارات لأكثر عدد جنسيات على متن طائرة واحدة. كما تضمن الكتاب إنجازات إماراتية، مثل أكبر مبنى على شكل إطار صورة عن برواز دبي، والمعلم الإماراتي في أبوظبي «كلايم أبوظبي»، الذي يتضمن أكبر نفق هوائي للقفز الحر في العالم، وأعلى جدار تسلق داخلي في العالم.

أكبر لوحة

مدينة مصدر في العاصمة أبوظبي، حجزت مكاناً لإنجازها، بعد أن شكلت أكبر لوحة فسيفسائية في العالم من مواد قابلة لإعادة التدوير. بلغ حجم اللوحة 1015 متراً مربعاً، أي ما يعادل مساحة ملعبي كرة سلة، واستغرق تشكيلها شهراً كاملاً، واستخدم فيها 90,500 من المواد القابلة لإعادة التدوير، التي شملت قوارير بلاستيكية، وعبوات معدنية وعلب الكرتون.

كما لم يغفل الكتاب عن بعض إنجازات المنطقة العربية، منها، على سبيل المثال لا الحصر، الناشطة البيئية اللبنانية، كارولين شبطيني، عن إنجازها أكبر مجسم من العبوات البلاستيكية. كما تصدّر المصريان طارق مؤمن ورنيم الوليلي، الصفحة الأولى عن إنجازهما، كأول زوجين يحققان بطولة العالم للاسكواش في تاريخ اللعبة.

رحلة بحرية

ومن الإمارات، ومن شاطئ دبي تحديداً، قام البريطاني «نيك واتسون»، في يوم ميلاده الـ 50، بسحب ابنه من أصحاب الهمم في رحلة بحرية، امتدت لست ساعات، محققاً رقمين قياسيين، لأسرع وقت في سحب قارب سباحةً لمسافة 5 كم، ورقم آخر لمسافة 10 كم. ومن الإمارات، ومن أبوظبي على وجه الخصوص، استعرض الكتاب مجموعة من إنجازات الأسترالية «إيفا كلارك»، التي تحمل 12 رقماً قياسياً مختلفاً في الرياضات البدنية، حققتها جميعاً في الإمارات، خلال 20 عاماً من وجودها فيها.

مدينة ترفيهية

يستعرض الكتاب صوراً لكل من عالم «وارنر براذرز أبوظبي»، باعتباره أكبر مدينة ترفيهية داخلية، ومكتب المستقبل، باعتباره أول مبنى تجاري مطبوع بتقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد، وأطول عرض للألعاب النارية، الذي تم تنظيمه في جزيرة المرجان برأس الخيمة، مطلع العام الجاري. الشارقة كان لها نصيب من صفحات هذا العام، ودخلت بإنجاز «مكتب الشارقة صديقة للطفل»، لأكثر عدد أشخاص داخل صورة مطبوعة مقصوصة الوجوه.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات