زيف يحزقيل يردد النشيد الوطني الإماراتي احتفاءً بالسلام

على وقع إيقاعات أوركسترا القدس السيمفونية، أطل الفنان الإسرائيلي زيف يحزقيل على الملأ، ليردد بصوته كلمات النشيد الوطني الإماراتي، احتفالاً بتوقيع معاهدة السلام بين الإمارات وإسرائيل، ليبدو ذلك بمثابة تحية من يحزقيل إلى الإمارات، وتأكيداً على المضي في طريق السلام بين الدولتين.

إطلالة يحزقيل، جاءت في مقطع مصور بثه حساب «إسرائيل بالعربية» على موقع تويتر، حيث أشار إلى ذلك في تغريدة له، قال فيها: «بصوت المطرب الإسرائيلي زيف يحزقيل استمعوا إلى النشيد الوطني الإماراتي، والذي يغنيه يحزقيل احتفالًا بالتوقيع على معاهدة السلام وبمصاحبة اوركسترا القدس السيمفونية البديعة»، حيث لقيت التغريدة ثناء متابعي الحساب على تويتر.

ويعتبر الفنان زيف يحزقيل، واحداً من أبرز نجوم الغناء في إسرائيل، وهو فنان يهودي متدين، وظف صوته في الغناء لعمالقة الطرب العربي، كالسيدة أم كلثوم، وعبد الحليم حافظ، وغيرهما، وهو يحظى بقاعدة جماهيرية واسعة في إسرائيل، كما يحظى بتقدير واسع فيها، ويعد الفنان يحزقيل، أحد دعاة «الوسطية» والسلام في إسرائيل، ويعرف عنه دعوته إلى تخطي التوتر بين إسرائيل والدول العربية، والبحث عن أفق مشترك. وإيماناً منه بأهمية الدور الذي تلعبه الموسيقى في إحلال السلام بين الشعوب، فقد اندفع يحزقيل إلى التعرف على مصدر الألحان التي يغنيها، ليقوده الطريق نحو احتراف أداء الأغنيات العربية التي استطاعت أن تغير حياته، وتصقل تجربته الفنية، وجعلت منه ظاهرة فنية في إسرائيل.

مبادرة الفنان زيف يحزقيل في أداء النشيد الوطني الإماراتي، لم تكن الوحيدة في إسرائيل، التي احتفى نجومها بتوقيع معاهدة السلام الإماراتية الإسرائيلية، حيث بادرت فرقة النور الإسرائيلية، بتقديم عزف موسيقي لأغنية «أحبك» للفنان الإماراتي حسين الجسمي، حيث تولى مديرها الفني ارئييل كوهين، مهمة التوزيع الموسيقى للأغنية بشكل جديد، وأطلق حساب «إسرائيل بالعربية» على المقطع المصور اسم «أغنية لأيام جديدة»، وأكد في تغريده له على ضرورة إبراز «التناغم بين الثقافات والتعارف بين الإمارات وإسرائيل للعيان».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات