«كنوز من متاحف الشارقة» في «المؤسسة العقابية»

افتتحت هيئة الشارقة للمتاحف بالتعاون مع القيادة العامة لشرطة الشارقة، معرض «كنوز من متاحف الشارقة» وعدداً من البرامج الرقمية المتنوعة، صباح أمس، في مقر المؤسسة العقابية والإصلاحية في الشارقة بحضور ناصر الدرمكي، مدير إدارة التخطيط والاستراتيجيات المتحفية من هيئة الشارقة للمتاحف، والعقيد عبد الله إبراهيم حسن، نائب مدير المؤسسة العقابية والإصلاحية بشرطة الشارقة، وعدد من مديري الإدارات ورؤساء الأقسام ومديري الأفرع من هيئة الشارقة للمتاحف والمؤسسة العقابية والإصلاحية بشرطة الشارقة.

ويأتي تنظيم المعرض في إطار مساعي الهيئة لرفع الوعي الثقافي والتاريخي لدى نزلاء ونزيلات المؤسسة العقابية والإصلاحية، بما يعزز من دورها ومسؤوليتها المجتمعية نحو مختلف شرائح المجتمع الإماراتي.

وقالت منال عطايا، مدير عام هيئة الشارقة للمتاحف: «تسعى الهيئة من خلال هذا المعرض، إلى الاستمرار في إتاحة الفرص التي تساعد النزلاء على التعلم واكتساب الخبرات، والاطلاع على التراث الفني، والثقافي، والحضاري العريق للمنطقة من خلال البرامج التعليمية والتثقيفية، التي تنظمها الهيئة، حيث أظهرت الدراسات أن الانخراط في الفن، والمشاركة في الأنشطة العملية، تساعد في الرفاه العام، وتسهم في إعادة تأهيل وإعداد النزلاء للاندماج في المجتمع».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات