«سين».. برنامج يستهدف مواهب الإخراج السينمائي

احتضنت جمعية المسرحيين في مقرها في إمارة الشارقة برنامج «سين»، مساء أول من أمس، الذي يقدم تجارب سينمائية للأفلام القصيرة والطويلة للهواة والمحترفين الإماراتيين في مجال السينما، ويفتح المجال من خلال هذه المنصة، ليناقش الشباب والهواة تجاربهم مع الجمهور في نقاش مفتوح بعد الانتهاء من عرض الأفلام.

ومع اتخاذ كل اشتراطات السلامة عرض البرنامج في أولى جلساته قائمة من أربع أفلام هي (طعامة) للمخرج عبدالله محمد، و(وحيد في المدينة) للمخرجة ميثاء عبدالله الرميثي، وفيلم (AITIN) للمخرج طلال محمود، وفيلم (الطريق) للمخرج عبدالله الجنيبي وحميد العوضي.

فكرة البرنامج

وعن برنامج «سين»، قال مرعي الحليان خلال حديثه لـ«البيان»، إن فكرة البرنامج تراوده منذ ما يقارب السنة، مع غياب العديد من المهرجانات السينمائية، حيث يهتم البرنامج بهواة السينما والمحترفين من أبناء الإمارات والأفلام الإماراتية، ويهدف لفتح المجال للشباب لعرض تجاربهم السينمائية، وأشار الحليان إلى أن القاسم المشترك بين السينما والمسرح هو وجود الممثلين المسرحيين في الأفلام، وأضاف أن الأفلام الإماراتية تحتاج إلى مزيد من الدعم والتشجيع خاصة القصيرة منها، فالكثير من الهواة ينتجون الأفلام ولا يجدون أماكن تحتضن هذه التجارب أو لعرضها، ومع عودة الأنشطة بعد غياب بسبب جائحة «كورونا»، عقد الحليان بمشاركة زملائه اجتماعاً لمناقشة فكرة إنشاء ناد أو برنامج لهذا الغرض، فكان برنامج «سين»، حيث تولى المخرج طلال محمود دعوة الراغبين بالمشاركة بدعم من مجلس الإدارة في جمعية المسرحيين.

وتحدث طلال محمود عن أهمية وجود المنصات والنوادي المتخصصة في الأفلام، فكان برنامج «سين» المختص بعض الأفلام السينمائية، حيث حرص على دعوة زملائه للمشاركة بعرض تجاربهم الفنية باعتباره حلقة وصل بين المسرحيين والسينمائيين، وشارك أيضاً بعمله ( AITIN) وهو فيلم قصير صوره في الهند، عرض فيها تجربة لقائه بأحد الأطفال في الهند، الذي حمل اسم الفيلم.

فرصة المشاركة

وبدورها وجهت المخرجة ميثاء عبدالله شكرها للفنان مرعي الحليان والمخرج طلال محمود وجمعية المسرحيين بأن أتاحت لهم فرصة المشاركة وعرض هذا العمل والذي يعتبر تجربتها الثانية، حيث سبق وعملت فيلماً وثائقياً بعنوان (البرقع) شاركت فيه في مهرجان جامعة زايد السينمائي، ومهرجان الشارقة للطفل، لكن العمل على فيلم وحيد في المدينة أتاح لها فرصة العمل مع فريق أكثر خبرة واختصاصاً، إضافة إلى مرافقتها لوالدها منذ الصغر منحتها خبرة إضافية خلال فترة الدراسة في الجامعة، وبرنامج «سين» أتاح لها أيضاً فرصة للحصول على نصائح أصحاب الخبرة في التمثيل والإخراج.

تجربة عائلية

عن تجربة سينمائية شارك فيها مع ابنته المخرجة ميثاء عبدالله، بفيلم (وحيد في المدينة)، يقول الفنان عبدالله صالح إن ابنته التي يعتبرها صديقته، كانت ترافقه منذ صغرها، وأسهم ذلك في تقديم تجربة إخراجية جيدة من خلال هذه العمل. وعبر صالح عن سعادته بأن شاركها هذا العمل، مؤكداً حرصه على تقديم كل أنواع الدعم والتشجيع للاستمرار من أجل تقديم الأفضل.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات