ملفات «مشاهير غسيل الأموال»في المراحل النهائية

لا تزال جولات التحقيق مع عدد من مشاهير التواصل الاجتماعي والفاشينيستات في الكويت، تجري على قدم وساق، فبعد إطلاق النيابة العامة الكويتية لسراح 8 منهم، كانوا قد خضعوا للتحقيق في الجولة الأولى، بكفالات مالية تراوحت بين 1000 و20 ألف دينار كويتي، حتى تم، أمس، استدعاء 4 من مشاهير التواصل الاجتماعي الذين مثلوا الدفعة الثانية من المتهمين بتضخم الأرصدة وغسيل الأموال، وفق ما كشفت عنه وسائل إعلام كويتية.

التقارير الإعلامية أكدت أن التحقيقات مع الدفعة الثانية تجري على فترتين صباحية وأخرى مسائية وتوقعت أن تمتد حتى ساعات متأخرة، وذلك كما حدث مع الدفعة الأولى التي ضمت 8 أسماء معروفة بـ «ثقلها» في ميادين التواصل. وكانت صحيفة «القبس» الكويتية، قد نقلت عن مصدر مسؤول أن «ملفات عدد من مشاهير الدفعة الأولى قد أصبحت في مراحلها الأخيرة». مبينة أنه تم الإسناد إلى بعضهم رسمياً تهم «غسيل الأموال»، وذلك بعد أن أطاحت التحقيقات حركة المبالغ المالية «المغسولة»، والجدول الزمني الذي مرت به.

نتائج التحريات

وبحسب مصدر الصحيفة الكويتية، فإن النيابة العامة استندت في التهم الموجهة للمشاهير إلى نتائج التحريات التي قامت بها أجهزة الأمن في الكويت. وقالت: «استكملت النيابة العامة تحقيقاتها الدقيقة في القضية، والتي كشفت عن وجود أدلة دامغة وثابتة على بعض متهمي الدفعة الأولى، كما أثبتت تورطهم في جرائم «غسيل الأموال»، مشيرة إلى أن تواريخ «الأموال المغسولة» التي أطاحتها التحقيقات، بدأت في 21 مايو 2018 وانتهت في ديسمبر الماضي». تلك التصريحات جاءت في وقت أكدت فيه وسائل إعلام أخرى، استمرار التحقيقات مع بعض المتهمين، حيث أشارت إلى إمكانية استدعاء هؤلاء مرة ثانية من أجل مواجهتهم بأقوال الشركات المتعاقدة معهم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات