«يا حبيبي» لمحمد رمضان تقترب من 3 ملايين مشاهدة

يمضي الفنان محمد رمضان، بخطوات واثقة، مضيفاً لرصيده طاقة جديدة من محبة قاعدته الجماهيرية التي يبدو أنها أخذت اتجاهاً جديداً، وتحديداً ناحية القارة الأفريقية، التي وصلها على متن أغنيته الجديدة «يا حبيبي»، التي تعاون فيها مع الفنان العالمي ميتر جيمس، ولعبت فيها دبي دور البطولة، بعد ظهورها فيه بأجمل حلتها، عبر مواقعها المختلفة.

ومن بينها شارع الشيخ زايد وصحراء دبي وكذلك فندق بلازو فيرساتشي دبي، الذي بدا الموقع الرئيسي في الكليب، وهو «البيت» الذي اتخذه رمضان خلال إقامته في المدينة، حيث يقضي فيه حالياً جل وقته، ومنه أطل على جمهوره، عبر «انستغرام»، أثناء شربه «ماءً بنكهة الذهب».

حيث أشار في الكليب إلى وضع «وضع قشور من الذهب في الماء». «يا حبيبي» نجحت بالتربع على العرش في موقع «يوتيوب» بعد اقتراب عدد مشاهداتها من حاجز الـ 3 ملايين في أقل من يومين، ليبدو ذلك متوائماً مع «نمبر وان» اللقب الذي أطلقه رمضان على نفسه، ودائم التعامل معه. على حسابه في انستغرام، بدا رمضان حريصاً على متابعة ردود أفعال جمهوره حيال أغنيته الجديدة «يا حبيبي» للمخرج حسام الحسيني، ليبدو أنها وجدت «قبولاً عاماً»، حيث بث رمضان مقاطع مختلفة تبين طرق تفاعل الجمهور مع إيقاع الأغنية التي أطلقها من دبي.

تناول رمضان «الماء بنكهة الذهب» لم يكن «المفاجأة» الوحيدة التي أطل بها على جمهوره، فقد سبقها كشفه عن ثمن «الجاكيت» الذي أطل فيه على الملأ بالمؤتمر الصحافي الذي أقامه قبل يومين في فندق بلازو فيرساتشي بدبي، حيث وصل ثمن الجاكيت إلى 30 ألف دولار. من جهة ثانية، بدأ رمضان الاستعداد لعمله الدرامي الجديد «موسى»، الذي سيكون «حصانه» في الماراثون الدرامي الرمضاني المقبل، حيث كشف رمضان عن نيته بدء التصوير في نهاية أكتوبر المقبل، وكان رمضان قد كتب عبر «الفيسبوك»: «بعد أن شاهدت المسلسل الناجح «رحيم» للنجم ياسر جلال، أيقنت أننا أمام مخرج واعد».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات