«محمد بن راشد للمعرفة» تضيء سبل «تسريع الخطى نحو مجتمع المعرفة»

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

ينطلق اليوم، المنتدى الافتراضي «كوفيد 19: تسريع الخطى نحو مجتمع المعرفة»، الذي ينظمه مشروع المعرفة العالمي، ممثلاً بمؤسَّسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة، وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، ويستمر لغاية 3 سبتمبر الجاري، ويهدف المنتدى إلى خلق حوارات افتراضية لمناقشة مختلف القضايا المعرفية وتسريع الخطى نحو بناء مجتمعات المعرفة.

ويأتي هذا المنتدى انطلاقاً من الرؤية المشتركة بين مؤسَّسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، لنشر المعرفة وتطوير مهارات الشباب في المنطقة العربية، إلى جانب المناقشات القيّمة مع نخبة من أبرز المتحدثين. وسيشهد الملتقى إطلاق مبادرة جديدة من مشروع المعرفة، وهي سلسلة من ورش العمل والدورات التدريبية العملية التي تهدف إلى تزويد الشباب العربي بالمهارات المطلوبة للمستقبل.

وستُعقد أولى هذه الورش خلال المنتدى بعنوان «من البيانات إلى المعرفة»، ويشرف عليها فريق البحث والبيانات في مشروع المعرفة العالمي بمشاركة من عمر العراقي الصحفي المتخصص بصحافة البيانات.

ويأتي انعقاد المنتدى الافتراضي، في ضوء ما أحدثته جائحة «كوفيد 19» من نقلة نوعية على مستوى المجتمع ومنظماته؛ فأتاحت الفرصة لإعادة البناء بشكل أفضل استناداً إلى الدروس المستفادة من تفشي الفيروس. ويستهدف المنتدى حضور المشاركين من المنطقة العربية الذين ينتمون إلى إحدى الفئات التالية: مواطني المنطقة العربية المهتمين بمستقبل المعرفة، طلاب الجامعات أو الخريجين الجدد الذين يتطلعون إلى توسيع معارفهم ومهاراتهم وقدراتهم، والجهات الحكومية.

نخبة

وتضمُّ أجندة المنتدى نخبة من الشخصيات المحلية والعربية والعالمية، يشاركون بجلسات نقاشية وحوارات تصبُّ في خانة البناء المستقبلي لعالم أكثر تعافياً وتفاؤلاً، حيث يفتتح المنتدى كلٌّ من جمال بن حويرب المدير التنفيذي لمؤسَّسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة، وسارة بوول النائب المساعد للمدير ونائب مدير المكتب الإقليمي للدول العربية في برنامج الأمم المتحدة الإنمائي.

ويتناول المنتدى عبر جلساته المتنوعة أبرز التطورات المعرفية في ظل جائحة كورونا، ففي جلسة نقاشية تسلط الضوء على «كوفيد 19» باعتباره أحد مسرعات التحول الرقمي يلقي المتحدثون نظرة على المشهد الرقمي في المنطقة العربية، ويشارك في الجلسة الدكتورة نبال إدلبي رئيس قسم الابتكار في اللجنة الاجتماعية والاقتصادية للأمم المتحدة لغرب آسيا (الإسكوا)، والدكتورة أليسون جيلوالد المدير التنفيذي لقطاع أبحاث تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في إفريقيا، ومحمد سليمان الباحث غير المقيم معهد الشرق الأوسط؛ وتدير الجلسة الإعلامية يمنى نوفل، مؤسِّسة برامج ومراسِلة تلفزيونية.

بينما يناقش كل من الدكتورة مها الرباط، المبعوث الخاص لمنظمة الصحة العالمية لمكافحة كوفيد 19، وتونيا إليزابيث أرو المدير المساعد في مؤسسة التغيير، وستيف أبلتون العضو المنتدب في شركة كونتاكت الاستشارية (أكسفورد)، العلاقة بين إنتاج المعرفة والنمو الاقتصادي ورفاه المجتمع في جلسة نقاشية تديرها فانيسا أبو سليمان المختصة بأمراض النطق واللغة.

وفي جلسة نقاشية بعنوان «بناء مستقبل مشترك منصف وشامل» تناقش سحر نصر وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي سابقاً في مصر، والدكتور لوران بروبست الشريك في مؤسسة «عالم جديد - مهارات جديدة»، وجيوم لا فورتون الخبير الاقتصادي الأول في شبكة حلول التنمية المستدامة التابعة للأمم المتحدة، ضرورة إيجاد استراتيجية عالمية مستدامة شاملة بهدف إتاحة الفرص للجميع من خلال الشمول المالي. كما يتخلل المنتدى جلسات حوارية مع خبراء من مختلف الاختصاصات المعرفية، أبرزهم الدكتور هاني تركي مدير مشروع المعرفة العالمي لدى برنامج الأمم المتحدة الإنمائي الذي سيتناول مفهوماً جديداً وهو «سنة المعرفة».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات