مؤسسة الإمارات للآداب تطلق ورشة كتابة إبداعية

أعلنت مؤسسة الإمارات للآداب، الجهة المُنظمة لمهرجان طيران الإمارات للآداب العريق، عن انطلاق ورشة الكتابة الإبداعية المتخصصة باللغة العربية مع الكاتب والأكاديمي د. محسن الرملي، مؤلف العديد من الروايات كـ«حدائق الرئيس»، «ذئبة الحب والكتب» و«أبناء وأحذية».

تتكون الورشة، التي تبدأ في السابع والعشرين من الشهر الجاري، من أربع ورش منتظمة لمدة ساعتين في كل أسبوع عبر تطبيق «زووم»، وتهدف إلى صقل المهارات الكتابية للمشاركين على عدة مراحل بدايةً من مرحلة ما قبل الكتابة ووصولاً لمرحلة النشر وما بعدها. كما يحظى خلالها كل مشارك بملاحظات وتوجيهات شخصية مفصلة من د. الرملي الذي تُرجمت أعماله إلى عدة لغات وله مشاركات ملحوظة في لجان تحكيم وإدارة عدد من ورش الكتابة الإبداعية في إسبانيا، الإمارات، الكويت، وغيرها.

تنقسم كل محاضرة إلى جزء نظري حول الكتابة ومفاهيمها وتقنياتها المتعددة والمتنوعة، وجزء آخر عملي يتضمن مجموعة من التدريبات الكتابية حول عناصر المحاضرة، بالإضافة إلى فتح المجال للأسئلة والاستفسارات مع تقديم واجبات للورشة المُقبلة. بذلك سيتمكن كل مشارك، من خلال الورشة، من كتابة العمل الإبداعي وإتمام مسودته الأولى في نهاية الورشة. ويعد ذلك بمثابة خطوات المشاركين الأولى للوجود الفعلي على الساحة الأدبية. وبعد إتمام الورشة، سوف يحظى المشاركون على شهادة مشاركة إلكترونية.

الجدير بالذكر أن الورشة تقتصر على 15 مشاركاً كحد أقصى، وتتيح مؤسسة الإمارات للآداب للراغبين الحجز عبر موقعها الإلكتروني.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات