مهرجان سالزبرج يحظر المراوح اليدوية منعاً لانتشار «كورونا»

يجب على عشاق الموسيقى الكلاسيكية عدم استخدام المراوح اليدوية وتحمل الحرارة في مهرجان «سالزبرج»، الذي صاغ خطة دقيقة للسلامة الصحية، بدلاً من إلغاء الموسم بسبب وباء مرض كوفيد-19.

وعرض الأوبرا والحفل الموسيقي والمشهد المسرحي لهذا العام في البلدة التي ولد فيها موزارت، ينظر إليه بوصفه اختباراً لأحداث ثقافية كبرى أخرى في مختلف أنحاء أوروبا.

والطلب باللغتين الألمانية والإنجليزية، بشأن عدم استخدام المراوح اليدوية، تم إضافته إلى تسجيل يسمعه الجمهور في مطلع كل عرض في سالزبرج.

وقال المدير الإداري لمهرجان سالزبرج، لوكاس كريباز، إن استخدام المراوح اليدوية «يمكن أن ينشر الرذاذ المعدي، بدلاً من السماح لنظام تكيف الهواء بامتصاصه». وهذا الإجراء هو الأحدث في قائمة طويلة من الإجراءات الاحترازية.

ويتم شغل ثلثي المقاعد فقط للحفاظ على التباعد الاجتماعي، وليس هناك أي استراحات لمنع الضيوف من الاختلاط. ويجب أن يخضع جميع الفنانين بشكل منتظم لاختبارات فيروس كورونا المستجد، ويجب أن يحتفظوا بدفتر يومي لمراقبة صحتهم وقبل انطلاق مهرجان سالزبرج المئوي، أظهرت الاختبارات إصابة أحد الموظفين الإداريين بالفيروس. وليس هناك أي حالات أخرى.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات