مجموعة MBC نظمت الحفل بالتعاون مع مفاجآت صيف دبي

«الست» تتألق على خشبة دبي أوبرا

حضور «الست» على خشبة دبي أوبرا لم يقل حرارة وهيبة عن سابق إطلالاتها على المسارح في مصر والمنطقة العربية، أو عن تلك الحفلات الغنائية التي أقامتها خلال حياتها، وعلى الرغم من مضي أكثر من 44 عاماً على رحيلها، إلا أن إطلالتها بتقنية هولوغرام على خشبة دبي أوبرا أمس حلقت بالجمهور إلى الأيام الجميلة والأغاني التي طالما حفظها جمهور «كوكب الشرق»، حيث تقدّم مجموعة MBC بالتعاون مع مفاجآت صيف دبي بمناسبة عيد الأضحى، 4 حفلات فنية لكوكب الشرق أم كلثوم بتقنية هولوغرام.

«أنت عمري»

وأطلت السيدة أم كلثوم في دبي بكامل هيئتها، لتحلق في فضاء الأوبرا، لتزيد بصوتها من سحر «دانة الدنيا»، فيما تمايل الجمهور على سحر هذه الأغنيات، مرددين «أنت عمري» و«ألف ليلة وليلة»، إضافة إلى أغنية تمّ إنتاجها خصيصاً للعيد وهي «الأطلال»، وذلك وسط تصفيق جماهيري حار لتعيد أغانيها إلى الذاكرة الأيام الحالمة السعيدة، كما يرافق «أم كلثوم» فرقة موسيقية كاملة، مع أحدث التجهيزات السمعية والبصرية، والتي تضمن استمتاع الجمهور بجوٍّ مطابق لأجواء حفلات أم كلثوم الحية في القرن الماضي.

وتطبّق دبي أوبرا منذ افتتاحها شروطاً صارمة للسلامة بما يتوافق مع معايير هيئة الصحة بدبي ومنظمة الصحة العالمية، تتضمن التعقيم وقياس درجات حرارة الأفراد، مع ضرورة مراعاة التباعد الاجتماعي، وارتداء الكمامة في جميع الأوقات، وغيرها من إجراءات الوقاية.

امتد الحفل 90 دقيقة من الغناء المتواصل لأم كلثوم، رفقة التخت الشرقي الذي يتضمن فرقة موسيقية كاملة، وهو عكس ما حصل العام الماضي، حيث قامت سناء نبيل حفيدة أم كلثوم بتقديم أداء حي على المسرح امتد 20 دقيقة قبل بداية عرض هولوغرام لكوكب الشرق الذي لم يتعدَّ 55 دقيقة على المسرح.

وقدمت أم كلثوم أغنية «الأطلال» وهي من كلمات إبراهيم ناجي وألحان رياض السنباطي، على المسرح مدة 25 دقيقة مرتدية فستاناً أخضر، وهو الذي قدمت به الحفل الافتتاحي لأغنية الأطلال على المسرح.

وتم استخدام أحدث المؤثرات السمعية والبصرية التي تم تطويرها، إضافة إلى التجديد في طريقة ظهور أم كلثوم «هولوغرامياً» على المسرح لزيادة أجواء المتعة والإبهار، مع الحفاظ على الروح الأصيلة للحفل الذي يعيد الجمهور لأجواء حفلات أم كلثوم الحية في القرن الماضي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات