«فينيسيا السينمائي» يقام على نطاق محدود

يعتزم مهرجان فينيسيا السينمائي تنظيم برنامج على نطاق محدود لنسخته للعام الحالي، ويرجع ذلك بصورة كبيرة إلى تأثير تفشي فيروس «كورونا» على قطاع السينما.

وفي ظل تأجيل العديد من المهرجانات بسبب فيروس «كورونا»، وحظر سفر المسافرين الأمريكيين لأوروبا، فإنه من المتوقع أن يواجه فينيسيا صعوبة في جذب نجوم هوليوود.

وقال المخرج ألبرتو باربيرا، إنه تم الحفاظ على «قلب» المهرجان، معترفاً: «الأمر حقيقي، من المحتمل أن يكون مهرجاناً أصغر بصورة طفيفة».

ويشمل البرنامج الرسمي 62 فيلماً، بينها 18 فيلماً تتنافس على جائزة الأسد الذهبي، و20 فيلماً خارج المنافسة و19 فيلماً في قسم جائزة آفاق.

وأضاف باربيرا أن أحد الأفلام المتنافسة ويحمل اسم «نوماد لاند» للمخرجة كلوي زهاو، ومن بطولة وإنتاج الممثلة فرانسيس ماكدورماند، مرشح بقوة للمنافسة على جائزة أوسكار العام المقبل.

ومن المقرر أن تستمر فعاليات المهرجان من 2 حتى 12 سبتمبر المقبل.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات