نادي تراث الإمارات يعزز «دور الأجيال الثقافي»

اختتم مركز زايد للدراسات والبحوث - التابع لنادي تراث الإمارات - فعاليات الدورة التدريبية الصيفية الـ15، التي نظمها تحت عنوان «دور الأجيال في رسم ملامح التراث الثقافي».

عقدت الدورة عن بُعد، واستمرت 6 أيام، وتضمنت عدداً من المحاضرات والورش التي غطت مختلف الجوانب التراثية والثقافية لدولة الإمارات، بمشاركة وتفاعل من الطلاب والطالبات المشاركين في الدورة من مختلف إمارات الدولة.

وتلقى المشاركون محاضرات تراثية وثقافية متنوعة، بجانب محاضرة تعريفية بنادي تراث الإمارات وخدماته التراثية والثقافية المختلفة، كما ذهبوا في زيارة افتراضية إلى «معرض الشيخ زايد»، وتعرفوا على محتوياته التي تجسد مسيرة حياة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه.

واختتمت الدورة بحفل افتراضي افتتح بالسلام الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة، ثم تلاوة آيات عطرة من الذكر الحكيم، وبعدها كلمة مركز زايد للدراسات والبحوث الذي أكد أن مثل هذه الورش تعد رافداً حقيقياً ومهماً لربط الأجيال بماضي آبائهم وأجدادهم، أعقبت ذلك كلمة خريجي الدورة وأعربوا فيها عن شكرهم لنادي تراث الإمارات ومركز زايد على هذا البرنامج بعدة لغات.

وتم خلال الحفل استعراض الورش التي تلقاها المشاركون والمشاريع التي نفذوها، كما قدم الطلبة استعراضاً من فن اليولة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات