«أرشيف الصور» حين يسرد ذاكرة الحياة

نظم مركز جمعة الماجد للثقافة والتراث جلسة حوارية عن بعد بعنوان «أرشيف الصور.. ذاكرة الحياة»، تناولت أهمية أرشفة الصور ودوافع إنشائها وآلية جمعها والاهتمام بها والتحليل الموضوعي لها وتوظيفها في المشاريع الثقافية، وأهمية أرشيفات الصور الحكومية والخاصة وأسس أرشفة الصور الفوتوغرافية وتحدياتها.

شارك في تقديم الجلسة الحوارية، التي أدارتها الشاعرة شيخة المطيري رئيسة قسم الثقافة الوطنية والعلاقات العامة والإعلام في المركز، المصور الإماراتي علي الشريف، وأحمد عبيد مستشار إدارة الوثائق والأرشفة بوزارة السياحة السعودية.

وقال أحمد عبيد «تحظى الصور الفوتوغرافية باهتمام مجموعة كبيرة من المجالات والتخصصات مثل المجال الصحفي والإعلامي والتاريخي والمتحفي والتعليمي والفني».

من جانبه أكد المصور الإماراتي علي الشريف أهمية الصور في تعريف الأجيال بمدى التطور الذي حصل في المجتمعات عبر التاريخ باعتبار أنها من الركائز الأساسية التي يعتمد عليها الباحثون، حيث تستخدم الصورة كوثيقة أساسية وتعتبر أصدق من الكلمة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات