لوحات طلاب جامعة الإمارات تروي أخطار «كورونا»

فاز ثلاثة طلاب من جامعة الإمارات، بالمراكز الأولى في «مسابقة الكورونا»، التي أطلقها منتزه جامعة الإمارات للعلوم والابتكار، حيث شارك فيها 24 متسابقاً وهدفت إلى بعث رسائل إلهام وأمل من خلال الأعمال الفنية وتعزيز الإبداع والابتكار لدى الطلبة الشباب.

وفازت الطالبة روضة الشامسي من كلية العلوم، بالمركز الأول بلوحة زيتية على القماش، عبرت فيها عن فخرها وسعادتها بإحرازها المركز مؤكدة أنها اختارت مزيجًا من ثلاثة عناصر - الشطرنج، وتمثال يرتدي قفازًا، وريشة سوداء فوق قناع. وقالت: الشطرنج يمثل معركتنا وتضحياتنا ضد الفيروس، باعتبار أن لعبة الشطرنج تعتمد على الخطط والتكتيكات الجيدة والتحركات المدروسة، الذي يشبه الطريقة التي يجب أن نخوض بها معاركنا في الحياة الواقعية.

ويُعبر التمثال الذي يرتدي قفازاً عن الجانب المثير للجدل من هذا الوباء،.. وكيف نحاول البقاء آمنين والتعامل مع الوضع. وأخيرا، فإن الريشة السوداء الموجودة أعلى القناع ترمز إلى الأمل.

وأضافت، من واجب الفنانين أن يبدعوا فنًا يعكس واقعنا والتجربة الإنسانية، فالتعامل مع هذا الوباء أصبح واقعنا وأثر على الجميع بطريقة أو بأخرى. وتجدر الإشارة هنا إلى أن هذه اللوحة ستعرض في جناح جامعة الإمارات العربية المتحدة في «إكسبو دبي».

كما حصلت الطالبة أمل الزعابي من كلية التربية، على المركز الثاني من خلال لوحة أكريليك على القماش بعنوان «بانديميا». وفاز الطالب باشينس ايركوز من كلية الهندسة بالمركز الثالث عن لوحته الزيتية التي تحمل عنوان «دموع الإيمان، الحرية العاطفية».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات