«إرثي» يستكمل برنامج التطريز الفلسطيني والأردني

ينظّم مجلس إرثي للحرف المعاصرة، التابع لمؤسسة نماء للارتقاء بالمرأة، وللمرة الأولى من نوعها، دورة تدريبية عن بعد، عبر وسائل الاتصال المرئي، ضمن برنامج التطريز الفلسطيني والأردني الذي أطلقه المجلس في شهر فبراير الماضي، بمشاركة 15 متدرّبة إماراتية تتراوح أعمارهن بين 18-45 عاماً.

وكان المجلس قد أطلق البرنامج التدريبي في التطريز الفلسطيني والأردني بهدف تعليم وتدريب النساء الإماراتيات على أكثر من عشرة أنواع من الغرز المعروفة في فنّ التطريز الفلسطيني والأردني، بالتعاون مع مصممة الأزياء ماجدة أبو زغلان، صاحبة العلامة التجارية والمؤسسة الاجتماعية «سرو فاشن» للأزياء، والمتخصصة في إنتاج المطرزات التقليدية ومقرها الأردن.

وباشرت المتدربات بتعلم غرزة المنجل الفلسطيني عبر الدورة الافتراضية، حيث تقدّم المصممة ماجدة أبو زغلان، مدرّبة البرنامج، دروساً يومية للمتدربات، وتتابع عملهن بالتنسيق مع فريق «إرثي» في الشارقة.

وقالت ريم بن كرم، مدير مؤسسة نماء للارتقاء بالمرأة: «الابتكار وتكاتف الجهود والاستمرار في تحقيق أهدافنا وطموحاتنا مع الأخذ بالإجراءات الاحترازية التي تحفظ سلامتنا وصحتنا هو عنوان المرحلة المقبلة، ومن هنا وانطلاقاً من إيماننا في مجلس إرثي للحرف المعاصرة بضرورة الاستمرار في دعم وتمكين المتدربات ارتأينا أن نواصل تقديم البرنامج بشكل افتراضي».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات