مديرو معارض الكتب العربية يناقشون مستقبلها

شاركت دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي، في الاجتماع الافتراضي لمديري معارض الكتب العربية، الذي عقد برعاية اتحاد الناشرين العرب، بهدف مناقشة واقع معارض الكتب في الدول العربية، في ظل تحديات انتشار جائحة (كوفيد 19).

حضر الاجتماع عدد من مديري معارض الكتب العربية، ولجنة المعارض في اتحاد الناشرين العرب، بالإضافة إلى عدد من أعضاء مجلس إدارة اتحاد الناشرين العرب.

تناول الاجتماع عدداً من المواضيع والمحاور التي طرحت للنقاش، لصياغة توصيات تسهم في إيجاد حلول عملية لمستقبل معارض الكتب والنشر العربي، في ظل الظروف الحالية التي يعيشها العالم.

وكان موضوع واقع معارض الكتب حالياً، أحد أبرز المحاور التي نوقشت في الاجتماع، إلى جانب تسليط الضوء على واقع الناشرين العرب، والصعوبات التي يواجهونها، بالإضافة إلى طرح رؤية المعارض الافتراضية، وإبراز دورها في نشر الثقافة، والمساهمة في إيصال الكتاب إلى القارئ.

وقال عبد الله ماجد آل علي المدير التنفيذي لقطاع دار الكتب في دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي: «إن الواقع الذي نعيشه اليوم، فرض قيوداً على الطباعة والنشر، والمعارض بشكل عام، وجعل من الإنترنت المرجع الأول للمستخدم للتزود بالمعلومات، خصوصاً في ظل حاجتنا للالتزام بالتباعد الاجتماعي والبقاء في المنازل، ما يدفعنا للتفكير بإيجاد حلول بديلة، من شأنها أن تعزز النشر باستخدام التكنولوجيا الرقمية». .

طباعة Email
تعليقات

تعليقات