عائدات المبادرة لصالح الهلال الأحمر الإماراتي

دبي للثقافة و«كرييت نيشن»: لنبدع معاً

أعلنت هيئة الثقافة والفنون في دبي «دبي للثقافة»، وكجزء من حملتها الرقمية التي تم إطلاقها تحت عنوان «لنبدع معاً»، عن شراكتها مع «كرييت نيشن» CreateNations، تحت رعاية شركة «بريستيج تريدينغ». وتماشياً مع هذه الحملة، التي سعت «دبي للثقافة» من خلالها إلى تشجيع كافة أفراد المجتمع، إلى تقديم نتاجات إبداعية، كل في مجاله، واستقطبت أكثر من 1500 مشاركة من الفنانين الإماراتيين والمقيمين، صمم مجموعة من الفنانين المشاركين في حملة #CreateNations، رسومات مستوحاة من الحجر المنزلي، لطباعتها على قمصان يتم بيعها مع مجموعة من أقلام التلوين والدهانات الخالية من السموم، متيحين الفرصة أمام من يشتريها لتلوينها، كل حسب ذوقه، بمشاركة أفراد العائلة أو الأصدقاء. وسوف تُقدَّم عائدات المجموعة الأولى من هذه المبادرة، لشراء معدات الحماية الشخصية للعاملين الصحيين، الذين يعملون على مواجهة وباء «كورونا»، عبر الهلال الأحمر الإماراتي، وذلك بموافقة من دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي.

وتتمثل فرادة هذا المشروع، في كونه يشكّل مزيجاً مبتكراً من الفن والموضة، حيث يوفر للناس فرصة الإبداع والابتكار، وبفضل الشراكة الجديدة مع «دبي للثقافة»، سيتيح أمام الفنانين من مجتمع الإمارات، فرصة تحويل فنهم إلى موضة، والمساهمة من خلاله في تعزيز مستوى الوعي، ومساعدة القضايا الأكثر إلحاحاً في المجتمع.

رسالة إيجابية

وقالت شيماء راشد السويدي مدير إدارة التسويق والاتصال المؤسسي في «دبي للثقافة»: «من خلال هذا التعاون، نسعى إلى دعم المبادرات الإبداعية والمبتكرة، وتزويدها بمنصة على المستوى الوطني، لتسهيل تفاعلها مع المجتمع. ونطمح من خلال هذه الشراكة، إلى بثّ رسالة إيجابية، وحب متجدد للثقافة لدى جميع شرائح المجتمع».

قيمة

وقال براير بريستيج مؤسس «كرييت نيشن»، الرئيس التنفيذي لمجموعة «بريستيج»: تُعتبر الشراكة بيننا و«دبي للثقافة»، مشجعة، لعدة أسباب، فقد انطلقت حملة «كرييت نيشن» بأجندة بسيطة - قم بواجبك لمساعدة الآخرين، وتلّقت مجموعتنا الأولى، التي جاءت تحت عنوان «الحجر الصحي»، الثناء على التصاميم والذكريات الممتعة التي شكّلتها خلال فترة الإغلاق، وسوف يتم التبرع بالعائدات، لشراء معدات الوقاية الشخصية للعاملين في خطوط الدفاع الأمامية، لمكافحة انتشار المرض، تقديراً لجهودهم وتضحياتهم في سبيل سلامتنا.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات