سلطان بن أحمد القاسمي: «إكسبوجر» سيكون ملخصاً بصرياً لعام مفصلي مرّ على العالم

أكد الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي، رئيس مجلس الشارقة للإعلام، أن مهرجان الشارقة للتصوير «إكسبوجر» لن يعقد في موعده السنوي، للمرة الأولى منذ انطلاقه، وأن دورته الخامسة تأجلت لتقام بين 10 و13 فبراير من العام المقبل، لافتاً إلى أن هذا القرار جاء استجابة للظروف الاستثنائية والإجراءات الاحترازية التي فرضها انتشار فيروس كورونا المستجد، والقيود التي وضعها على حركة الطيران والسفر.

وقال الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي: «إكسبوجر منصة عالمية لتجمع كبار مصوري العالم، وهدفه الرئيسي أن يحقق التفاعل الحي والمباشر بين خبرات كبيرة ومصورين هواة وجمهور من مختلف بلدان العالم، لتبادل التجارب والقصص التي خاضوها خلال رحلاتهم وجولاتهم الفوتوغرافية.

لهذا جاء قرار التأجيل ولم نلجأ إلى الحلول التقنية والخيارات التي توفرها التكنولوجيا الحديثة، إذ نتطلع لأن تكون الدورة المقبل من المهرجان دورة استثنائية على كافة المستويات وتنقل للمتابعين والجمهور تفاصيل ووثائق مصورة لكبرى الأحداث التي جرت في العالم خصوصاً خلال هذا العام».

وأوضح القاسمي، أن ما شهده العالم من متغيرات على المستوى السياسي، والبيئي، والاجتماعي، والاقتصادي، يجعلنا على ثقة بأن مصوري العالم يحملون اليوم كنوزاً فوتوغرافية، وسيكون المهرجان الدولي للتصوير «إكسبوجر» هو المنصة العالمية الأولى التي تفتح أمامهم الباب ليشاركوا الجمهور قصصهم ولحظات تجاربهم المميزة والفارقة بعد الأحداث التي فرضها (كوفيد 19)، وقال: «دورة المهرجان الجديدة ستكون ملخصاً بصرياً لعام مفصلي مرّ على البشرية جمعاء».

وأشار القاسمي إلى أن المكتب الإعلامي لحكومة الشارقة يلتزم بالإجراءات التي فرضتها الدولة لمواجهة فيروس كورونا والحد من انتشاره، ويضع سلامة أبناء المجتمع على رأس قائمة الأولويات في مجمل الجهود والأنشطة والفعاليات التي ينظمها طوال العالم.

وقال رئيس مجلس الشارقة للإعلام: «نأمل أن تنتهي الظروف التي فرضها انتشار فيروس كورونا المستجد بأقرب وقت ممكن، وتستقبل الشارقة كبار المصورين والخبراء من كل أنحاء العالم لتواصل قيادة الحراك الثقافي والفني في الدولة والمنطقة».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات