مكتبة «حمدان بن محمد لإحياء التراث» تشرع كنوزها المعرفية من جديد

افتتحت مكتبة مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث، أمس الاثنين، أبوابها أمام الرواد والزائرين لتفيض عليهم برافد من العلم المتمثل في أكثر من 5000 كتاب وعنوان ووعاء معرفي متخصص في تراث الإمارات ودول الخليج.

وكانت المكتبة قد أوصدت أبوابها في ظل الإجراءات الاحترازية في الدولة، نتيجة احتواء جائحة «كورونا» (كوفيد 19).

وحرص مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث على اتخاذ جميع الإجراءات الضرورية داخل المكتبة مثل تحديد نقاط الجلوس وترك المساحات اللازمة، والتباعد الجسدي، والتذكير بالقواعد الأساسية للتدابير الوقائية لمنع انتشار الوباء؛ لأن الجميع مسؤول عن نفسه وعن غيره. وتبدأ ساعات الدوام الرسمي يومياً من الساعة 8 صباحاً إلى الساعة 6 مساءً طوال أيام الأسبوع ما عدا يومي الجمعة والسبت.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات