الإمارات تحيي يوم الموسيقى العالمي بحفلات «افتراضية» متنوعة

فرقة «نون» تشارك في إحياء يوم الموسيقى العالمي | من المصدر

للموسيقى وقع خاص في قلوب الناس، الكل يعشق إيقاعاتها ونغماتها، وهي لغة عالمية، يفهمها الجميع، و«من دون الموسيقى.. يبدو العالم فارغاً»، كما فضلت الروائية الإنجليزية جاين أوستن، يوماً ما وصفها. بين إيقاعاتها يجد الناس الشغف، وعلى وقعها يتركون لأجسادهم حرية الحركة، لتتفاعل معها آخذة إياهم نحو عوالم أخرى، معظمها وردية، ومغلفة بالفرح، وهو ما يتجسد في اليوم العالمي للموسيقى، الذي طالما شكلت فيه دبي والإمارات واحدة من محطاته العالمية التي تحتفي به سنوياً، ومعه تحتفي بالمواهب الفنية التي تشارك فيه، حيث تعود فيه الموسيقيون بدبي، على فرد آلاتهم أمام الناس في العديد من وجهات الإمارة، بينما يصدح نجوم الغناء بأصواتهم، لينثروا الأمل في قلوب أولئك الذين سيحتفلون في دبي والإمارات، الليلة، بالإيقاع، من خلال مشاركتهم في العديد من الحفلات التي تنظم هذا العام «عن بعد»، مراعاة للإجراءات الاحترازية الخاصة بمكافحة انتشار فيروس كورونا، في وقت ستتاح من خلال هذه الحفلات إمكانية اكتشاف الموسيقى بكل اختلافاتها وثقافاتها.

باقة

باقة من الحفلات «الافتراضية» تستضيفها دبي والإمارات في هذا اليوم، على رأسها، الحفل الساهر الذي يحييه النجم الفرنسي بنجامين بيت، المعروف بتقديمه لموسيقى «ايندي روك» أو «الروك البديل»، حيث ستتولى الرابطة الثقافية الفرنسية في دبي وأبوظبي، بث الحفل في الخامسة مساءً بالتوقيت المحلي، عبر حساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي، والتي ستقوم ببثه مباشرة من فرنسا.

على ذات الخط سارت «ذا فريدج» الواقعة في السركال أفنيو، والتي تستعد لاستقبال أعضاء فرقة «نون»، وهي إحدى الفرق المحلية، التي تحتضنها دبي، وقد انحدر أعضاؤها من خلفيات ثقافية وموسيقية مختلفة، ليقدموا لعشاقهم بعضاً من الإيقاعات التي تجمع بين الشرق والغرب، حيث تلتقي في حضرة أغنيات هذه الفرقة، آلة العود الشرقية، مع آلة الباس والآلات الإلكترونية، ليقدموا مزيجاً من الإيقاع الإفريقي والهندي والفانك الغربي.

أما في أبوظبي، فستطل المغنية الأمريكية من أصول لبنانية ميساء قرعة، بحفل «افتراضي»، يشاركها فيه عدد من خريجي كلية بيركلي للموسيقى، ميساء التي يزيد عمر مشوارها الفني على 15 عاماً، ستقدم في حفلها مجموعة من الأغنيات، في حين سيتم بث الحفل على قناة بيركلي أبوظبي الرسمية، على موقع يوتيوب.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات