«دبي للثقافة» تُعيد افتتاح المكتبات العامة

مكتبات دبي تعاود استقبال الجمهور | البيان

أعادت هيئة الثقافة والفنون في دبي «دبي للثقافة»، فتح مكتبات دبي العامة، باستثناء فرع «الراس»، اعتباراً من أمس، من الساعة 10 صباحاً حتى 5 مساءً، طوال أيام الأسبوع، باستثناء يوم الجمعة، مع الالتزام الكامل بتطبيق كافة التدابير الوقائية والاحترازية، التي تضمن حماية الزوار والعاملين في أفرع مكتبات دبي العامة، ومنها توفير مستلزمات التعقيم، وتطبيق قواعد التباعد الاجتماعي، بالحفاظ على مسافة مترين بين كل زائر وآخر، وإلزام العاملين والزوار باستخدام الكمامات، في حين سيتم إجراء الفحص الحراري للجميع عند مداخل المكتبات.

وتأتي إعادة افتتاح مكتبات دبي العامة، في ضوء قرار اللجنة العليا لإدارة الأزمات والكوارث في دبي، بإعادة تفعيل العديد من الأنشطة الثقافية والاقتصادية في الإمارة، مع السماح لكبار السن ممن تزيد أعمارهم على 60 عاماً، والأطفال أقل من 12 عاماً، بارتياد الأماكن العامة.

تنفيذ القرار

وتعكس مبادرة «دبي للثقافة»، إلى البدء الفوري في تنفيذ قرار افتتاح المكتبات العامة في دبي، التزامها بدعم الاستراتيجية الوطنية للقراءة، التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وانطلاقاً من الأهمية التي توليها الهيئة للمكتبات، بوصفها وجهات معرفية وتعليمية وترفيهية، وسعياً منها إلى تعزيز علاقة أفراد المجتمع بتلك المكتبات، وتحفيزهم على استئناف زيارتها وممارسة القراءة، بوصفها عادة مهمة في حياتهم اليومية، كما تتناغم هذه الخطوة، مع عمل الهيئة الدائم على إثراء المشهد الثقافي لإمارة دبي، لتحقيق رؤيتها في تعزيز مكانتها، كمركز عالمي للثقافة، وحاضنة للإبداع وملتقى للمواهب.

ودعت هيئة الثقافة والفنون في دبي، الجمهور إلى زيارة المكتبات العامة في مختلف أنحاء الإمارة، والاستفادة من الخدمات المميزة التي ستكون متاحة أمام الزوار من جميع الأعمار، لا سيما مع قرب نهاية العام الدراسي، ما ينمح طلاب وطالبات المدارس، الفرصة للاستمتاع بممارسة القراءة في الأجواء المشجعة التي توفرها المكتبات العامة، والتي تحفز النشء على الاطلاع وحب اكتساب المعارف بأسلوب عصري، يواكب أسلوب تفكيرهم، مع الاستمرار في تعليق إقامة الفعاليات وورش العمل داخل المكتبات، لحين إشعار آخر.

إجراء احترازي

وكانت «دبي للثقافة»، قد أغلقت المكتبات العامة في دبي، منذ منتصف مارس 2020، ضمن الإجراءات الاحترازية السريعة التي اتخذتها دولة الإمارات، في إطار برنامج التعقيم الوطني، لمكافحة فيروس «كورونا» المستجد، والحد من انتشاره، وحفاظاً على صحة وسلامة جميع أفراد المجتمع، من مواطنين ومقيمين وزوار.

وتتيح مكتبات دبي العامة، باقة من الخدمات المميزة، تشمل الأساسية منها، خدمات المعلومات، والخدمات الإرشادية، والخدمات المرجعية، والإعارة الخارجية والداخلية للكتب والمراجع، والدوريات والصحف. كما تقدم المكتبة خدمات إلكترونية متطورة وسريعة، تلبي رغبات وحاجات الجمهور بأسرع الطرق وأيسرها، للوصول إلى أكبر قدر ممكن من المعلومات واسترجاعها، وتشمل خدمة البحث الآلي، وقاعدة بيانات المكتبة، وقواعد المعلومات، وخدمة الإنترنت، وخدمة الوسائط المتعددة، فضلاً عن خدمات مساندة، تتضمن القاعات المتعددة الأغراض، والعديد من الخدمات العامة الأخرى.

مرافق وخدمات

رُوعي في تصميم المكتبات العامة، توفير المرافق والخدمات التي تتناسب مع احتياجات أصحاب الهمم، من حيث سهولة الحركة، وإمكانية الوصول إلى مبتغاهم من كتب ومراجع وخدمات رقمية متنوعة، التزاماً بتوفير كل ما يمكن من مساعدة، لمنحهم فرصة التجول بين المعارف المختلفة، والمؤلفات المهمة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات