كليبات النجوم الغنائية.. صناعة منزلية

يبدو أن المشهد الغنائي العربي، يمضي نحو شكل جديد في زمن «كوفيد 19»، حيث حفلاته الافتراضية تصل إلى الجمهور عبر شاشات ذكية، ومقطوعاته الموسيقية يعزفها موسيقيون لم يضطروا إلى الخروج من بيوتهم، بعد أن حولوا برامج الاتصالات المرئية، إلى ساحات تجمعهم، في وقت تحولت بيوت نجوم الغناء، إلى مواقع لتصوير كليباتهم الجديدة، حيث يلعب أفراد عائلاتهم أدوار البطولة فيها، لتبدو هذه الأغنيات «صناعة منزلية بامتياز»، هكذا يبدو المشهد الغنائي الحالي، حيث ذهب بعض النجوم إلى اختيار أغنيات تحاكي الأوضاع الراهنة، بينما آخرون ظلوا كما هم، يعتمدون قصائد غنائية يكتبها لهم شعراء، طالما جدد دماء العلاقة معهم.

ظاهرة

في زمن «كوفيد 19»، يبدو أن الجمهور قد استساغ «الحفلات الافتراضية»، والتي باتت بديلاً، ذهبت إليها شركات الإنتاج الغنائي، فيما يبدو أن ظاهرة «صناعة الأغاني منزلياً»، قد أتت أكلها، بعد نجاح تجارب عدة، قدمها نجوم الغناء العرب، وصفق لها الجمهور عبر مواقع التواصل الاجتماعي، لتبدو هذه الظاهرة أشبه بمحاولة «كسر الملل» الذي خلفه «الحجر الصحي»، الذي فرضه فيروس «كورونا» على العالم، لفترة من الزمن.

في حديقة بيته الواقع في البقاع، وبين أفراد عائلته، أطل أخيراً الفنان اللبناني عاصي الحلاني، في أغنيته «بعشقك»، التي يبدو أنه يهديها إلى زوجته كوليت بولس، التي احتفل معها أخيراً، بمرور 25 عاماً على زواجهما. كافة مشاهد الكليب الجديد، لم تخرج من حدود بيته، فيما تزينت بضحكات أبناء الحلاني، الذي جمعهم على سفرة واحدة، تجربة الحلاني في «بعشقك»، التي كتبها إيهاب عبد العظيم، ولحنها محمد عبيه، يبدو أنها كانت «ناجحة»، ليبدأ وعبر «إنستغرام»، الترويج حديثاً لأغنية جديدة، حملت عنوان «رجعتيني لبدايتي»، كتبها ولحنها حسن عيسى.

عودة

الفنان السعودي جواد العلي، الذي عاد إلى الساحة الغنائية، بعد غياب طويل، بدا «وقد شد همته»، حيث أعلن عبر «إنستغرام»، عن استعداداته لتقديم أغنيات جديدة، وصفها بـ «المفاجأة»، مثنياً على «الترحيب» الذي لقيه، خاصة من أولئك الذين عرفوا أغنياته في التسعينيات، ومطلع الألفية.

وفي صناعة «الأغنيات المنزلية»، انخرط أيضاً الفنان اللبناني وائل جسار، الذي لم يكتفِ بالنجاح الذي حققته أغنيته «ما تغيبيش ثواني»، حيث عاد إلى تقديمها مرة أخرى، في كليب جديد، نشره على صفحته في «إنستغرام»، ظهر فيه جسار رفقة زوجته، وهما يؤديان معاً كلمات الأغنية داخل منزلهما.

الفنان محمد رمضان، الذي قدم أخيراً أغنيته «كورونا»، وحازت على أكثر من 5 ملايين مشاهدة على يوتيوب، لم يفلت هو الآخر من الظاهرة، حيث أطل مع أبنائه في كليب الأغنية، التي يدعو فيها إلى التباعد الاجتماعي، وضرورة الالتزام بالإجراءات الوقائية، في تصوير منزلي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات