حقيقة وفاة الفنان السوري القدير ياسر العظمة

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي في سوريا مساء أمس الثلاثاء خبراً يفيد بوفاة الفنان السوري القدير ياسر العظمة.

وأثار الخبر ضجة كبيرة بين محبيه، خاصة وأن الخبر أفاد بأن العظمة توفي بعد تعرضه لحادث سير عن عمر يناهز الـ 78 عاماً.

ولاحقاً نفى مقربون من العظمة الخبر جملةً وتفصيلاً، وتبيّن أن أحدهم أطلق الشائعة لجلب مزيد من المشاهدات والإعجابات بصفحته.

ويذكر أن الفنان العظمة تعرض لكثير من الشائعات وفاته سابقاً، وكان آخرها في العام الماضي 2019 عندما تداول روّاد مواقع التواصل الاجتماعي أنه توفي بحادث سير في دمشق، وخرج وقتها الفنان السوري ونفى الشائعة بنفسه بكلام نثري، قائلًا: " قد قالوا إني قد مت، مع أني حي ما زلت، أأساق إلى رحمة ربي، لو أني مثلاً سافرت! أيقال بأني مرحوم، لو عن شاشة تلفاز غبت".

طباعة Email
تعليقات

تعليقات