العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    ميثاء الخيّاط تستعرض تجربتها عبر جلسات «أبوظبي الدولي للكتاب» الافتراضية

    استضافت سلسلة الجلسات الافتراضية لمعرض أبوظبي الدولي للكتاب، أمس، الكاتبة والرسّامة الإماراتية ميثاء الخيّاط، حيث تحدّثت عن كتابها «نقشون»، وكشفت عن مصادر إلهامها، وكيفية إنجازها لأعمالها الكتابية في مجال أدب الطفل في دولة الإمارات.

    وتنظّم دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي سلسلة الجلسات الافتراضية، بعد تأجيل الدورة الثلاثين من معرض أبوظبي الدولي للكتاب إلى العام المقبل. بدأت الخيّاط الجلسة التي تم بثها من منزلها، بالتحدث حول كيفية تبلور فكرة حكاية «نقشون»، وتشكّل الشخصيات فيها، حيث استلهمت فكرة القصة من موقف فكاهي حدث لصديقتها، وقررت تحويله إلى قصة للصغار، لما حمله الموقف من عناصر مضحكة وعائلية وحميمية في الوقت نفسه. وعن كتابتها للقصة، قالت إنها تبدأ عمليتها الإبداعية بالتفكّر في 6 أسئلة تبدأ بحرف الـ«ميم» في قصصها، وهي: من الشخصية الرئيسة؟ ما مشكلة هذه الشخصية؟ متى تحدث القصة؟ مكانها؟ مزاج القصة؟ أما بالنسبة للرسومات، فقد أطلقت مسابقة للصغار عبر وسائل التواصل سمَّتها «مسابقة وحوش ميثاء» لاختيار أفضل رسمة لبطل قصّتها، وتلقّت الكثير من الرسومات المبدعة، ووقع على رسمة الطفلة زينب الناصر من السعودية، والتي أتت مع الاسم «نقشون»، الذي نال إعجاب الكاتبة، وقررت أن يصبح الاسم هو عنوان القصة.

    طباعة Email