«مدارات ونقوش»: «دولة الاتحاد.. صفحات مشرقة»

صدر أخيراً العدد الجديد من مجلة «مدارات ونقوش» التي تُعنى بالتراث والتاريخ ودراسات الخيول العربية، عن مركز جمال بن حويرب للدراسات بدبي.

وقد تضمن طائفة من المقالات والبحوث والدراسات التاريخية التي تناولت موضوعات محلية وعربية وعالمية متنوعة. ففي ملف هذا العدد، أضاءت المجلة على جهود الآباء المؤسسين لدولة الإمارات العربية المتحدة، من خلال استعادة الذاكرة التي وثَّقها الكتاب السنوي لدولة الإمارات العربية المتحدة، بين عامي 1971 و1972، وجاء ذلك تحت عنوان: «دولة الاتحاد..

صفحات مشرقة من سنوات التأسيس الأولى». وفي استحضار ذاكرة مجلة أخبار دبي استعرضت مجلة «مدارات ونقوش» المتابعات والتحقيقات التي تابعت من خلالها افتتاح مستشفى أم القيوين العام على يد المغفور له الشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم، طيب الله ثراه، في لفتة كريمة تبرز قيم التعاون والتعاضد التي أسس عليها اتحاد دولة الإمارات.

أما جماليات وفنون العمارة والحضارة العربية والإسلامية، فقد خصصت لها المجلة بحثاً مستفيضاً عن بيمارستانات المغرب والأندلس، لتبين من خلاله تلك المؤشرات الدالة على مدى ما حققه العرب من نهضة ومدنية في تلك البقعة من الأرض، والسمات الحضارية التي تأسست عليها العلوم عند العرب والمسلمين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات