«عاشق عموري» الإماراتي في قائمة «توب تن» نتفليكس

يؤكد الفيلم الإماراتي الطويل «عاشق عموري» للكاتب والمخرج الإماراتي عامر سالمين المري الحاصل على جائزة أفضل مخرج من مهرجان دلهي السينمائي الدولي، والذي يعتبر أول عمل فني له، حضوره العالمي بانطلاق عرضه على المنصة العالمية «نتفليكس» للجمهور العربي والعالمي، وذلك بعد النجاح الكبير الذي حققه الفيلم بمشاركاته الرسمية العديدة في المهرجانات السينمائية الدولية حول العالم خلال العامين الماضيين.

كان «عاشق عموري» خير سفير للسينما الإماراتية في المسابقات الرسمية لأكثر من 26 مهرجان سينمائياً دولياً وفاز بست جوائز مهمة من مجمل مشاركاته وهي جائزة أفضل مخرج من دلهي السينمائي الدولي، وشهادة تقدير من لجنة تحكيم مسابقة نور الشريف من مهرجان الإسكندرية السينمائي، وجائزة أفضل فيلم للأطفال وأفضل صورة بصرية من مهرجان نيروبي السينمائي في كينيا، وأفضل صوت من مهرجان كينيا الدولي للأفلام الرياضية.

وفي أسبوعه الأول على «نتفليكس» تصدر الفيلم الترتيب السابع من حيث أعلى المشاهدات على مستوى الإمارات.

ويعتبر «عاشق عموري» الفيلم الروائي الطويل الأول من حيث عدد المشاركات في المسابقات الرسمية في المهرجانات الدولية، فقد حطم الأرقام القياسية بمشاركاته الكثيرة في دول مختلفة على مستوى القارات الخمس.

وتعتبر المشاركات العديدة للفيلم في المهرجانات السينمائية من دول ذات ثقافات مختلفة دليلاً على امتلاك الفيلم مفردات سينمائية متميزة ورؤية إخراجية وفنية استطاعة إثبات نفسها عند المختصين السينمائيين في هذه الدول.

 يذكر أن فيلم «عاشق عموري» يروي قصة إنسانية يخوضها أربعة صبيان شجعان يقودهم صديقهم «عامر» الملقب بعاشق عموري ولديه حلم كبير، وتدور أحداث العمل السينمائي حول التحديات والعقبات التي تواجه الشاب لتحقيق حلمه والوصول إلى مبتغاه النهائي، وشارك في بطولته كل من الفنانين منصور الفيلي وآلاء شاكر وعبدالله بن حيدر وعبد الرحمن الملا مع عدد من الوجوه الإماراتية الشابة، من بينهم جمعة الزعابي الذي أدى دور عموري.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات