قلب في سماء روتردام لشكل العاملين في القطاع الصحي

قلب أحمر كبير نابض أضاء سماء مدينة روتردام الهولندية لشكر أصحاب القلوب الكبيرة في القطاع الصحي، هكذا وبمساعدة الدرونات شاء استوديو «دريفت» أن يحتفل بالذكرى الـ 75 ليوم التحرير فيخصصه ضمن احتفالية بتصميم افتراضي لكل فرد في مجال تقديم الرعاية الصحية.

موقع عرض القلب ودقاته ظل قيد الكتمان خشية أن يخرق الناس قوانين التباعد الجسدي المفروضة لحضوره رسمياً. وكانت شركة «فرانشايز فريدوم» افتتحت هذا النوع من العروض عام 2017 في ميامي فتضمن 300 درون مضاء مبرمج لتقليد سلوك همس نجوم السماء.

وأظهر العرض الأحدث في روتردام نماذج متراقصة من الأضواء التي زينت سماء المدينة، إلا أن الدقائق الـ 15 الأخيرة منه شهدت تجمّع الدرونات على شكل قلبٍ أحمر ضخم ثلاثي الأبعاد يطير في الهواء وينبض كما لو أنه يدق بالفعل.

«نعمل على تطيير الدرونات من أجل العاملين في القطاع الصحي والأشخاص الذين يعانون من الإصابة بالفيروس. لسوء الحظ لا يمكن للفن أن يشكل الحلّ المنشود، لكنه يستطيع أن يخلق مساحة ارتياح في الأوقات الصعبة». وفقاً لرالف نوتا المؤسس الشريك لـ«دريفت».

وأضافت لونيكي غورديجين، الشريكة المؤسسة للاستوديو بأنهم شهدوا خلال العروض السابقة بأن الأعمال الفنية توحّد الناس حين ينظرون إليها. وقالت: «الجميع يتطلع إلى الشيء ذاته ويشعر بأنه جزء من تجربة جماعية».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات