جمال بن حويرب: المبادرات الرقمية لـ«محمد بن راشد للمعرفة»ثرية ومتجددة

أكد جمال بن حويرب، المدير التنفيذي لمؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة، أنَّ البنية التحتية الرقمية لإمارة دبي ودولة الإمارات، أسهمت بأن تكون الجهات والمؤسَّسات جاهزة لأي أمر طارئ في أي وقت ووفق مختلف الظروف، وذلك بفضل رؤية قيادتنا الحكيمة التي تحوِّل التحديات دائماً إلى فرص.

وقال: لقد أتاحت هذه البنية إجراء كافة الخدمات والحلول والنشاطات بمختلف المجالات بشكل رقمي وبأسلوب سهل وسلس يدعم التحوُّل الذكي الشامل لحكومتنا، ولا تستثني هذه المنظومة عملية اكتساب ونشر المعرفة.

وانطلاقاً من دورها الرئيس في تعزيز مسارات إنتاج ونشر المعرفة، حرصت المؤسَّسة على أن يكون لها دور فعّال في نشر المعرفة وتوفير الأدوات الملائمة لذلك، وتفردت في الآونة الأخيرة بتميز مبادراتها الرقمية المعرفية الثرية والمتجددة.

تحفيز

وحول الخطوات التي اتخذتها المؤسَّسة في هذا الإطار، أشار إلى حملة «استثمر وقتك بالمعرفة»، التي أطلقتها المؤسسة عبر «مركز المعرفة الرقمي»، الذي يشكِّل إحدى أكبر المنصات العربية للمحتوى. وقال: كما أتحنا جميع الكتب التي يوفرها بشكل مجاني للجميع ومن أي مكان في العالم.

وقد أتاحت المنصة ملايين المواد الرقمية المتنوعة، وشملت كتباً ومجلات وقصص أطفال وملخصات ومواد مسموعة وفيديوهات مجاناً لكل المواطنين والمقيمين بدولة الإمارات، وبآليات وصول سهلة وميسرة.

وأضافت المنصة عشرات الدراسات والبحوث العلمية المعتمدة عن مستجدات فيروس «كورونا» لتوفير معلومات موثوقة وعلمية حول كل المستجدات العالمية في هذا الاتجاه وأثر الجائحة في الاقتصاد والتعليم والعمل عن بعد.

كما قامت المؤسسة بتحويل ورش العمل والدورات التدريبية الخاصة ببرنامج دبي الدولي للكتابة، إلى ورش ودورات عن بعد، لضمان سلامة جميع المشاركين، وفي الوقت نفسه استمرارية حصولهم على التدريب المناسب والفعّال بمختلف مجالات الأدب والكتابة.

ميزات

وأضاف بن حويرب: «مركز المعرفة الرقمي» هو منصة معرفية شاملة وضخمة من الكتب والملخصات وقصص الأطفال والكتب المسموعة والفيديوهات والإصدارات والمراجع، تلبي احتياجات جميع أفراد المجتمع، وتتيح لهم قضاء وقت مفيد ومهم في منازلهم.

كما تسمح لأفراد العائلة من الطلاب بالقيام ببحوثهم ودعم دراستهم عن بُعد بالمراجع اللازمة. وتحتوي منصة المركز على أكثر من 300 ألف عنوان، وما يزيد على 3.5 ملايين مادة رقمية.

كذلك يمكن للزوّار الوصول إلى ملخصات كتب مبادرة «كتاب في دقائق» لأشهر وأهم الكتب العالمية المترجمة إلى اللغة العربية بشكل مختصر، وأيضاً إصدارات المؤسسة من مجلات «ومضات» و«فلاشز» باللغة الإنجليزية، فضلاً عن مجموعة مكتبة العرب.

وأشار بن حويرب إلى أن «مركز المعرفة الرقمي» حرص على توفير جميع ملخصات مبادرة «كتاب في دقائق» أمام الجمهور، وهي ملخصات لأهم وأشهر الكتب العالمية التي يتم ترجمتها إلى اللغة العربية وضمها في باقة واحدة.

وحالياً يوفِّر المركز 208 ملخصات (مقروءة ومسموعة) تقريباً، وتتنوع مجالات الكتب لتشمل كلاً من: التعليم، الصحة، البيئة، استشراف المستقبل، تربية الأبناء، القيادة الإدارية والنجاح الإداري، النجاح الشخصي، حياة الشيخ زايد، الفنون، الذكاء الاصطناعي، التنمية الذاتية، السعادة والتسامح وغيرها.

برنامج دبي للكتابة

من جهة أخرى، قال بن حويرب: نهدف من خلال ورش عمل «برنامج دبي الدولي للكتابة» إلى إعداد أجيال واعدة من الكتّاب والمبدعين العرب في كل مكان. وفي ظل الظروف الحالية اعتمدنا عدداً من البرامج والحلول الرقمية لضمان استمرارية عمل الورش، بنفس الكفاءة والفاعلية السابقة لها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات