تغريدات النجوم..أجواء رمضانية وحملات خيرية

أجواء رمضانية خالصة هيمنت على معظم حسابات النجوم على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث فاضت بتغريدات تثني على بعض الأعمال الدرامية، وتشيد بنجومها، كما حملت بعض هذه التغريدات شيئاً من ملامح الابتهالات، وكشفت عن وجه الخير الذي يتمتع به بعض النجوم، الذين ساهموا في الحملات الخيرية الخاصة بتوفير بعض مستلزمات العائلات المحتاجة، وتلك التي تأثرت بالأوضاع الجديدة التي فرضها فيروس كورونا على العالم. «البيان» جالت بين معظم حسابات النجوم، وخرجت منها بباقة متنوعة من التغريدات.

إشادة عالية

احتفاء لافت حظيت به حلقة برنامج «أول مرة» التي شارك فيها الفنان الدكتور حبيب غلوم، وبثت على قناة سما دبي، حيث قدم فيها غلوم بعضاً من ملامح حياته الاجتماعية والفنية، وفي الوقت نفسه، حظي مسلسل «الشهد المر» الذي يلعب غلوم بطولته، إلى جانب ثلة من النجوم، بإشادة عالية على مواقع التواصل الاجتماعي، ومن بينها ما غرد به الإعلامي إسماعيل عبدالله، الذي قال: «في الشهد المر، كمية مشاعر ولغة من الطراز الرفيع النبيل، العم إسماعيل عبدالله في أنقى عباراته.. كلامه كالقصائد العذبة.. الصورة عاصفة من الذكريات.. النخل والسكيك و أرواحكم الصادقة»، ليرد عليه حبيب غلوم بالقول: «عندما يمتدح عملك إعلامي بمكانة عبدالله إسماعيل، فاعلم بأنك تسير في الطريق الصحيح شكراً لك عزيزي بحجم السماء».

جهود جبارة

الاحتفاء بالأعمال الدرامية المحلية، لم يتوقف عند حدود «الشهد المر»، وإنما طال ذلك أيضاً مسلسل «بنت صوغان» الذي يلعب بطولته أحمد الجسمي، وأيضاً مسلسل «مفتاح القفل» الذي يلعب بطولته جابر نغموش ومرعي الحليان.

«قرت عين كل أم وأب بوصول عيالنا من الغربة، شكراً لكل الجهود الجبارة لاتحاد طلبة الكويت في المملكة المتحدة، وكل أنحاء العالم، كفوو يا شباب الكويت.. بارك الله فيكم»، بهذا التعبير وصف الفنان الكويتي الجهود المبذولة من أجل إعادة أبناء الكويت إلى بلادهم، بسبب انتشار فيروس كورونا، وفي الوقت نفسه، ومنذ بدء الشهر الكريم، قام داوود حسين، بنشر العديد من المقاطع المصورة، التي تبرز كواليس تصوير مسلسله «في ذاكرة الظل»، حيث يطل فيها أيضاً الفنان أحمد إيراج، ليقدم مع داوود مقطعاً طريفاً يعكس جمالية العلاقة والروح الطيبة التي تجمعه مع أحمد إيراج، الذي بادر إلى تصميم مجموعة من البلايز الخاصة التي يوجه من خلالها التحية إلى الأطباء، والذين وصفهم بأبطال خط الدفاع الأول، وكتب إيراج عبر حسابه على انستغرام: «لم أجد وسيلة للتعبير عن الشكر والامتنان لما تقدمونه لنا.. وأشكر تفاعلكم مع التي ـ شيرت في المطار ومن خلال الرسائل التي وصلت إلي عبر وسائل التواصل من أبطالنا في الصفوف الأمامية ومن أغلب أهل الكويت.. لا تشكروني.. فهذا أقل من الواجب ولا يتعدى قطرة من بحر عطائكم اللامحدود.. أنتم فخر لبلادي وما تقومون به ومكانتكم ستبقى محفورة في التاريخ وفي القلوب مدى الدهر».

من جهة أخرى، تحرص الفنانة البحرينية حلا الترك منذ سنوات على المشاركة في مختلف المناسبات الخيرية سواء المقامة في بلدها أو الخليج، وقد نشرت أخيراً مجموعة صور لها، أثناء انشغالها بإعداد مجموعة أكياس خاصة، للمشاركة بها في الحملة الوطنية المجتمعية «فينا الخير» التي أطلقها الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة، ممثل الملك للأعمال الإنسانية وشؤون الشباب، مستشار الأمن الوطني، رئيس مجلس أمناء المؤسسة الخيرية للأعمال الإنسانية. وأكدت حلا في تغريداتها تضامنها مع الحملة الهادفة إلى دعم الجهود الوطنية لمكافحة فيروس كورونا.

تفاعل واضح

عربياً، شهدت مواقع التواصل الاجتماعي تفاعلاً واضحاً مع الأعمال الدرامية، حيث جادت حسابات النجوم بالعديد من التغريدات التي تشيد بهذه الأعمال ونجومها، ومن بينها، الفنانة السورية كندة علوش، التي بعثت عبر «تويتر» برسالة خاصة إلى زميلتها نيللي كريم وآسر ياسين، ومعهما المخرجة كاملة أبو ذكرى، تهنئهم فيها على إبداعهم في مسلسل «بميت وش»، وقالت: (بميت وش سكر وعسل وشربات ‏عمل دمه خفيف ذكي ممتع ورشيق).

وبعد نشره لتغريدة علق فيها على ظهور الفنان محمد إمام كضيف شرف في مسلسل «الاختيار»، نفى الفنان محمد هنيدي صحة التغريدة، واصفاً إياها بـ«المضروبة»، وأكد أيضاً عدم صحة الرد المنسوب لمحمد إمام، ليجهض بذلك أي محاولات للوقيعة بين النجمين. ومؤكداً أن «التغريدات» المتبادلة في ما بينهما عبر تويتر «مفبركة».

ونشر الفنان الفلسطيني محمد عساف، أخيراً، عبر تويتر، أحدث ابتهالاته الدينية الخاصة بشهر رمضان الكريم. وعلق بالقول: «وتفتحت فيك الجنان.. يسعد بها من صامك.. يا سيداً بين الشهور.. باليمن هل هلاله».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات