مشاهير الإمارات يتعهدون بالبقاء في البيت

«لنتعهد معاً بالبقاء في البيت»، عبارة يتردد صداها في أنحاء المجتمع الإماراتي، تماشياً مع جهود الدولة التي اتخذت إجراءات احترازية للحد من خطر انتشار فيروس «كورونا» الذي يشغل العالم كله.

والمثقفون والمشاهير الذين يعدون جزءاً من هذا المجتمع، يتعهدون بدورهم بتنفيذ التعليمات، وهو ما يحقق نوعاً من اللحمة الوطنية، ويتيح للمشاهير الذين ينتمون للمجالات الفنية والأدبية أن يرتبوا وقتهم من جديد ويلتفتون إلى أمور جديدة تحدثوا عنها لـ«البيان» وكلهم ثقة بأنها مرحلة وستمرّ تاركة الكثير من التجارب والعبر.

مصلحة عامة

المنتج والمخرج عامر سالمين المري قال: تماشياً مع المصلحة العامة كنت قد أجلت عرض فيلمي «الشبح». ونحن نسير بناءً على تعليمات الدولة، وواجب علينا أن نتجاوب مع جهود الدولة بالإجراءات الاحترازية للحد من انتشار «كورونا»، ونطبق بالتالي القرارات بكل حذافيرها. وعلى الإنسان المحافظة على صحته للحد من انتشار الفيروس.

وذكر المري: أعمل أحياناً من البيت ونتواصل عن طريق الإنترنت. وقد خلق وجودي في المنزل تجربة وثقافة جديدة، شعرت من خلاله بأهمية دور المرأة ومعاناتها، كما أصبح لدينا متسع من الوقت لمعالجة أمور الحياة وأصبحنا أكثر قرباً من الأبناء وفهماً لهم. وأوضح: هي مرحلة وستمضي وسنستفيد من هذه التجارب، ومن الآن لدينا معلومات جديدة عن الصحة والحفاظ عليها بشكل صحيح.

إجراءات وقائية

من جهتها، قالت الفنانة التشكيلية خلود الجابري: نحن محظوظون بقادة الإمارات الذين استعدوا بشكل جيد للحد من انتشار هذا الوباء، في حين أن دولاً عظمى لم تستعد له. وأضافت: كل شيء متوافر للمواطنين والمقيمين. وهناك حالة من التكاتف بين الناس. وتابعت: حتى لو أصيب أي شخص بالمرض لديه إيمان قوي بأنه سيتعالج.

واستطردت: المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، قال ذات يوم بأن الإنسان أهم من أي شيء آخر، وهو ما تعمل به قيادتنا الرشيدة. وقرارات مثل الدراسة عن بُعد والعمل عند بُعد، جاءت لحماية الناس.

وأوضحت الجابري: أعمل عند بُعد، وقد منحني الجلوس في المنزل الوقت لإعادة تنظيم البيت، وقضاء الوقت مع العائلة. واعتبرت البقاء في المنزل فرصة لإعادة النظر بالكثير من الأمور. كما لديّ خطة للرسم.

واجب وطني

المؤلف والمخرج المسرحي صالح كرامة العامري قال: إن البقاء في البيت واجب وطني، والمثقف يلتزم وهو ملتزم بطبعه، بالأخص من يشتغل في المسرح وقت البروفات والعرض. وأضاف: هذا الالتزام يساعده على عملية تنظيم وقته في المنزل، وقراءة الكتب. وتابع: في هذا الالتزام جزء مهم لصالح الوطن، ونحن نسعى دائماً لخدمة الوطن وأي عمل يجب في النهاية أن يصب في المصلحة العامة.

التصدي للخطر

بدورها، قالت الكاتبة فاطمة المزروعي: في ظل الظروف الراهنة وانتشار فيروس «كورونا»، فإن دولة الإمارات تقف اليوم متحدة في ظل الظروف التي يشهدها العالم في التصدي لهذا الخطر القادم. وأضافت: تدعم الإمارات الدول سواء المجاورة أو البعيدة، وترسل الأدوية والمساعدات الطبية ومعدات الإغاثة والأغذية إلى كافة الدول المتضررة.

وتابعت: كما أن صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، قد طمأن الشعب الإماراتي، وأكد في كلمته التي تحمل كل الثقة والاطمئنان: «الدواء والغذاء خط أحمر ولا تشيلون هم أبداً».

وذكرت: أعلنت الإمارات جاهزيتها مبكراً واستطاعت بحكمة واتخاذ التدابير الوقائية، احتواء هذا الفيروس ومواجهته، ويمكن الاستدلال على ذلك بالأرقام التي تعلنها مقارنة بالدول الأخرى التي تتصاعد أرقامها بشكل مخيف.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات