متحف افتراضي للترفيه عن الإيطاليين

تنكب كارولين كريستوف باكاركييف من قصر الريفولي بمقاطعة تورينو على العمل 18 ساعة، بعدما أجبرت الأوضاع الفيروسية المكان كما بقية متاحف إيطاليا على الإغلاق.

وإن عمل كارولين الدؤوب الذي يمتد لـ 18 في بعض الأيام لتسريع التدابير الرقمية الآلية لجعل المعارض والمجموعات في المتحف متوفرة عبر الإنترنت، بما يجعل الخطوة واجباً وطنياً بحسب مديرة المتحف تجاه الإيطاليين.

وتجتهد كارولين وفريق عمل المتحف في تسجيل وتنقيح جولات افتراضية جديدة لمتحف الأعمال الفنية الحديثة والمعاصرة، التي افتتحت في الآونة الأخيرة ثلاثة معارض خاصة قبيل فرض الحظر. ويتم العمل حالياً على نشرها عبر الإنترنت ضمن مرفق افتراضي جديد بعنوان «الكون الافتراضي».

ومن أولى الأعمال ضمن مجموعة المتحف تضم حصان ماوريزيو كاتلان المحنّط «نوفوسينتو» المتدلي من السقف.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات