«وحدها إلى القمة»

في حفل خاص أقيم يوم الثلاثاء الماضي، نظمت قناة ناشونال جيوغرافيك أبوظبي، عرضاً خاصاً للفيلم الوثائقي الجديد «وحدها إلى القمة» في مركز أبوظبي للشباب في العاصمة أبوظبي، الذي يوثق رحلة أول امرأة عربية تتسلق قمة إيفرست من جهتها الشمالية الشرقية. ويسلط الفيلم الذي ستعرضه قناة ناشونال جيوغرافيك أبوظبي اليوم، الضوء على قصة نجاح الشابة العربية دولورس الشلة وتغلبها على الظروف القاسية لتُصبح أولى النساء العربيات تسلقاً لقمة إيفرست التي يصل ارتفاعها إلى 8848 متراً فوق سطح البحر من جهتها الشمالية الشرقي، وذلك تماشياً مع التزام ناشونال جيوغرافيك أبوظبي بعرض القصص المُلهمة وتدشين منصات جديدة للمستكشفين العرب.

هدف جوهري

وقال عبدالرحمن عوض الحارثي المدير التنفيذي لدائرة التلفزيون في أبوظبي للإعلام: «يسلّط هذا الوثائقي القيّم الضوء بشكل خاص على إنجازات المرأة العربية وعلى الهدف الجوهري لقناة ناشونال جيوغرافيك أبوظبي بإبراز نجاحات الشباب العرب من خلال شبكة قنواتنا الرائدة، وللتأكيد على استراتيجية أبوظبي للإعلام في مواصلة تقديم محتوى تفاعلي وذكي يلبي اهتمامات وتطلعات الجمهور المحلي والعربي».

وألقت المُستكشفة والمُغامرة دولورس والتي تبلغ من العُمر 28 عاماً، كلمة افتتاحية قصيرة قبل عرض الفيلم، تحدثت فيها إلى الحضور عن رحلتها إلى القمة وكيف تغلبت على جميع العوائق المُمكنة لتحقيق حلمها.

تحفيز النساء

تهدف دولورس الشلة من خلال هذا الوثائقي إلى إلهام النساء العربيات وتحفيزهن لتحدي أنفسهن ومتابعة أحلامهن مهما بلغت درجة صعوبتها، حيث سجلت الشابة العربية اسمها في التاريخ أول امرأة عربية تتسلق قمة جبل مانسلو في جبال هيمالايا، ثامن أعلى جبل في العالم على ارتفاع 8156 متراً فوق سطح البحر، لتعود بعد ذلك إلى مغامرتها وتتسلق إيفرست.

وقالت دولورس الشلة: «أنا فخورة للغاية بمشاركة قصتي عبر منصة استثنائية مثل ناشونال جيوغرافيك أبوظبي، لقد كانت مغامرة رائعة محفوفة بالمخاطر، وأتمنى أن يستمتع الجميع بمشاهدة الوثائقي وحدها إلى القمة وأن يلهمهم لمتابعة أحلامهم وأن يجدوا في مغامرتي ما يجعلهم يؤمنون أن الأحلام خُلقت لتُحقق».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات