7 وجهات إماراتية لعشاق الهدوء

حتا ــ دبي

بعيداً عن المناطق السياحية التقليدية التي اعتاد زوار الإمارات وضعها في قائمة برامجهم السياحية، تطل وجهات بديلة قد لا يعرفها الكثير من عشاق السفر إلى الإمارات خصوصاً للباحثين عن الهدوء والابتعاد عن صخب المدن.

وترصد وكالة أنباء الإمارات «وام» في التقرير التالي أبرز 7 وجهات سياحية تتميز بالطبيعة الخلابة والأجواء الهادئة.

ففي إمارة أبوظبي تمنح جزيرة صير بني ياس زوارها مفهوماً جديداً للاستجمام، وتوفر لهم عالماً فريداً من الراحة والهدوء، فعلى بعد 250 كيلومتراً فقط بالسيارة من العاصمة أبوظبي، تقبع الجزيرة التي تجمع في مكان واحد الطبيعة الخلابة، والحياة البرية، إلى جانب الأجواء التراثية التي تحفها أجواء من الرفاهية والفخامة.

بدورها، تعتبر مدينة حتا اليوم واحدة من أهم الأماكن السياحية في إمارة دبي التي تجذب السياح إليها من مختلف أنحاء العالم بفضل طبيعتها الصخرية الخلابة وقلاعها التاريخية ومعالمها التراثية. وتتميز بوفرة الأنشطة الترفيهية المتاحة أمام زوارها مثل التخييم في أحضان الطبيعة، وركوب الدرجات، وتسلق الجبال.

 

وبالانتقال إلى إمارة الشارقة تبرز مدينة خورفكان كأحد أبرز الوجهات أمام السياح الباحثين عن الهدوء والاسترخاء والتمتع برؤية المناظر الطبيعية الجميلة بفضل موقعها على الساحل الشرقي لدولة الإمارات وإطلالتها الساحرة على خليج عمان.

 

وفي إمارة الفجيرة تعد منطقة العقة فردوساً من الطبيعة الخلابة، حيث تتجسد فيها كل مقومات الطبيعة وسحرها، وتحيط بالمنطقة الجبال الشاهقة وكأنها حارس لشواطئها الفيروزية ذات الرمال الذهبية.

 

بدورها، تعد جزيرة المرجان في إمارة رأس الخيمة أيقونة المشاريع السياحية في الإمارة، مع ما تتمتع به من سواحل خلابة يبلغ طولها 23 كم، وتضم العديد من الفنادق الفخمة والمنتجعات والنوادي البحرية على الطراز العالمي.

 

وفي عجمان، تشكل محمية الزوراء إحدى أجمل المزايا الطبيعية للإمارة، وهي عبارة عن خور شبه استوائي يقع شمال المدينة، كما أنها بقعة خضراء تلفت الأنظار وسط مشهد رملي يميّز المنطقة.

 

وتزخر جزيرة السينية في إمارة أم القيوين الحائزة على جائزة «أوائل الإمارات» بجميع مقومات السياحة الطبيعية، حيث تعد من أبرز الأماكن التي تربط الحاضر بالماضي في الإمارة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات