بحضور لطيفة بنت محمد «طيران الإمارات للآداب» ينطلق بـ«أبيات من أعماق الصحراء»

بحضور سمو الشيخة لطيفة بنت محمد بن راشد آل مكتوم، رئيسة هيئة الثقافة والفنون في دبي، بدأ مهرجان طيران الإمارات للآداب 2020، الذي يقام برعاية طيران الإمارات .

وبالتعاون مع هيئة دبي للثقافة والفنون، فعالياته، أمس، بأمسية «أبيات من أعماق الصحراء»، التي جمعت شعراء ومبدعين من العالم لتبادل ثقافي من شخصيات وصفها المهرجان بأنها «ستبث النور في كنف الصحراء والدفء في حنايا ليالي الشتاء».

واستهل الحفل الافتتاحي بعروض جسدت الأغاني والموسيقى الإماراتية التقليدية. ثم قدمت الشاعرة الإماراتية عفراء العتيق مجموعة من القصائد بلغات مختلفة وهي العربية والإنجليزية والفرنسية.

وأبهرت العتيق الجمهور الحاضر بقصيدة «بنت النوخذة» باللغتين الإنجليزية والعربية. وقالت الشاعرة: «لم أكن أتوقع أن أكون شاعرة وأن يستمع لي الناس. أتمنى أن يجد كل واحد منكم طريقة للتعبير عنه».

ثم ألقى الشاعر العُماني حسن المطروشي عدداً من القصائد التي انتقاها من دواوينه الخمسة وآخرها «مكتفياً بالليل». وقال المطروشي: دبي تجسد الحب، ولذلك اخترت أن أقدم قصائد مستلهمة من الحب وتعبر عنه.

وخلال الأمسية ألهمت كلمات المؤسس الوالد المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، شاعر الشيلات العُماني حمد اليحياني الذي أدى هذا النوع التراثي النادر من الفن أمام شعراء وضيوف الأمسية.

وقدمت الكاتبة والمؤدية الفلسطينية المولودة في دبي فرح شما مجموعة من القصائد عن الهجرة والشتات والهوية،.

وتفاعل الجمهور العربي معها بشكل خاص مع قصيدة بالعامية قالت إنها استندت إلى حوار جرى بينها وبين أمها بعنوان «مش رح أتجوز يما». وفي السياق ذاته عن الهوية والجذور ونظرة الآخر قدم الشاعر الكولومبي الأمريكي قصيدة «قل لي من أين تأتي حقاً!» .

كما أنه، بطريقة مدهشة، سأل الجمهور أن يطرح عليه اسماً وموضوعاً وأول وآخر بيت من قصيدة مقترحة وقام بالفعل بارتجال قصيدة بناء على اقتراحات الجمهور مباشرة. كما ألقى شعراء آخرون من البرتغال وإيرلندا والهند قصائد أخرى.

مسابقة

وفي حديثها لـ«البيان»، قالت أحلام البلوكي مديرة مهرجان طيران الإمارات للآداب: «انطلق المهرجان الذي يحمل شعار «ماذا يحمل لنا الغد» بمسابقة (الشعر للجميع)، والتي تنظم تحت رعاية بنك دبي الإمارات الوطني.

وهي ضمن عدد من المسابقات الأخرى ضمن المهرجان، وهي كتابة الشعر وكتابة القصة القصيرة ومسابقة القراءة».

وأكدت البلوكي أهمية حضور الكاتب الإماراتي في مثل هذا المهرجان إلى جانب الأسماء العالمية، ما يخلق بيئة مناسبة للقاءات والحوارات التي قد تولَد من خلالها أفكار ومشاريع جديدة.

وكان المهرجان قد نظم صباح أمس، التصفيات النهائية لمسابقة «الشعر للجميع» التي يرعاها بنك الإمارات دبي الوطني، ضمن فعاليات مهرجان طيران الإمارات للآداب.

وقد اجتذبت مسابقة «الشعر للجميع» هذا العام عدداً كبيراً من المشاركين، تنافسوا ضمن الفئتين العمريتين للمسابقة، (8-13) و(14-18) عاماً، إضافة إلى فئة الأداء خارج المنافسة للمشاركين من أصحاب الهمم.

ويواصل بنك الإمارات دبي الوطني رعايته للمسابقة للعام الرابع، وقد علق هشام عبد الله القاسم، نائب رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب، على المشاركات قائلاً:

«لقد كانت عروض الإلقاء رائعة هذا العام، وإنه لأمر ملهم أن نرى هذا الحماس لدى الشباب في إلقاء الشعر، ويسعدنا في بنك الإمارات دبي الوطني دعم هذه المسابقة».

أما عن الفائزين في مسابقة «الشعر للجميع» للفئة العمرية (8 ـ 13)، فقد فازت مها أحمد الجرك بالمركز الأول، فيما جاء خليفة حمد البلوشي بالمركز الثاني، تليه حنين كفاح خراز في المركز الثالث.

وفاز كل من خالد عبدالفتاح قزلي بالمركز الأول، لارا قاسم بالمركز الثاني، تليها عفراء ثاني صقر بالمركز الثالث في المسابقة للفئة العمرية (18-14).

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات