«طيران الإمارات للآداب» يعلن محور التاريخ

يستضيف مهرجان طيران الإمارات للآداب، مجموعة من المؤرخين لتقييم الدروس المستفادة من الماضي، وإلقاء نظرة مستبصرة على المستقبل.

وتقام دورة المهرجان 2020 برعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، في الفترة (4-9) فبراير المقبل، في إنتركونتيننتال دبي فيستيفال سيتي؛ بالشراكة مع طيران الإمارات وهيئة دبي للثقافة والفنون (دبي للثقافة)، الهيئة التي تُعنى بشؤون الثقافة والفنون والتراث في الإمارة.

ويشارك بالمهرجان مؤلفو أحدث الإصدارات عن تاريخ الإمارات، لمناقشة العوامل التي أدت إلى صعود الإمارات «المفاجئ» إلى الصدارة العالمية، مع التركيز على العاصمة أبوظبي، في الفترة التي تلت اكتشاف النفط في الستينيات، وسيناقشون أسس بناء المدينة والأمة، ويصحبوننا في رحلة مثيرة منذ بدأت المشيخات القبلية وحتى مرحلة بناء الدولة المعاصرة المتحضرة.

ومن أبرز الأسماء المشاركة: معالي محمد المر، رئيس مجلس أمناء مكتبة محمد بن راشد، وجمال بن حويرب، المدير التنفيذي لمؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة.

والدكتورة رفيعة عبيد غباش، مؤسِسة متحف المرأة في دبي، والدكتورة الأميرة ريم بني هاشم، والكاتبة بيتاني هيوز، والكاتب والباحث المغربي عبد الإله بن عرفة، والمؤرخ والصحفي جاستن ماروزي وديفيد هيرد، إضافة إلى مجموعة كبيرة من الكتاب البارزين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات