العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    «الشندغة».. 10 أيام ملونة بإرث الماضي وسحره

    «الشندغة التراثية» تنعش الذاكرة الثقافية | من المصدر

    تشرّع «أيام الشندغة» أبوابها من جديد لاستقبال الزوار، اعتباراً من غد، لتستكمل فعاليات نسختها، التي أطلقتها هيئة الثقافة والفنون في دبي «دبي للثقافة» يوم الخميس الماضي، مع توقف قصير استمر 3 أيام (أول من أمس وأمس واليوم) بسبب عدم استقرار الحالة الجوية.

    ويستقبل حي الشندغة التاريخي زواره على مدى 10 أيام بمجموعة من الأنشطة الثقافية والفنية والتراثية والترفيهية المميزة، تأخذهم في رحلة تُحيي إرث الماضي وسحره بقالب تفاعلي حديث، يرمي إلى تعريف العالم بتاريخ الإمارة العريق، وتوطيد القيم التراثية الإماراتية الأصيلة، وتعزيز المشهد الثقافي في إمارة دبي.

    وتقام الفعاليات في منطقة الشندغة بدبي، التي تم تجديدها حديثاً، والتي تضم «متحف الشندغة» و«بيت العطور» و«واجهة الخور الخلابة».

    الماضي والحاضر

    وأكدت هالة بدري، مدير عام «دبي للثقافة»، أن هذه الأنشطة الثقافية من شأنها أن تسهم في تسليط الضوء على تراث دبي وإرثها الثقافي وتعزيز مكانة الإمارات الحضارية إقليمياً وعالمياً.تجربة مميزة

    وتستضيف «الأيام» باقة فعاليات ثقافية وترفيهية ستمكن الزوار من عيش تجربة مميزة مع الأنشطة التراثية المشوقة، واستكشاف جمال التراث الإماراتي، من عبق العطور..وغير ذلك الكثير.

    وسيكون الزوار أيضاً على موعد مع باقة مميزة من المعارض الفنية والأعمال التركيبية الملهمة لفنانين إماراتيين وعالميين.

    طباعة Email