«طيران الإمارات للآداب» يستقطب مؤلف «سارقة الكتب»

أعلن مهرجان طيران الإمارات للآداب عن انضمام الكاتب ماركوس زوساك، مؤلف الرواية الشهيرة «سارقة الكتب»، إلى دورة المهرجان المقبلة، عام 2020، التي تقام برعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، في الفترة من 4 إلى 9 فبراير المقبل، في إنتركونتيننتال، دبي فستيفال سيتي، بالشراكة بين طيران الإمارات وهيئة دبي للثقافة والفنون (دبي للثقافة)، الهيئة التي تُعنى بشؤون الثقافة والفنون والتراث في الإمارة.

وكشف منظمو المهرجان أيضاً عن تفاصيل الحفل الختامي، الذي يقام تحت عنوان «غداً». وسيتحدث ماركوس، يوم السبت 8 يناير المقبل، عن روايته الأخيرة «جسر كلاي»، التي نالت استحسان النقاد والقرّاء في جميع أنحاء العالم، وتروي الرواية حالة التفكك العائلي، وانهيار جسور الحب والقيم الإنسانية، وتسلط الضوء على حياة 5 أشقاء، يتخلى عنهم والدهم بعد وفاة والدتهم بمرض عضال، إلا أنه يعود بعد سنوات ليطلب منهم مرافقته إلى مكان في أحد الأدغال ليقوموا ببناء جسر، وهو ما يرمز إليه العمل بوصفه تعويضاً عما ارتكبه في حياتهم من خطأ، ولكنهم لا يستجيبون باستثناء «كلاي»!

ويُعد ماركوس من أشهر الكتّاب والمبدعين والنجوم الذين يشاركون في الحفل الختامي لمهرجان 2020، وتشارك فيه أيضاً نوجين مصطفى، التي تسرد قصة هروبها من سوريا، ورحلتها الاستثنائية في سيرتها، «فتاة من حلب»، وهاري بيكر وكريس ريد، اللذان يشكلان معاً الثنائي الكوميدي الموسيقي (الراب والجاز) المفضل في المملكة المتحدة، ووالدا ملالا، ضياء الدين وتور بيكاي يوسفزاي، وأونجلي ك. رؤوف، مؤلفة الكتاب الحائز على الجوائز «الصبي في آخر الصف»، وغيرهم.

وسوف يتضمن الحفل الختامي «الخيري» أمسية لا تنسى، إذ يلتقي الكتّاب والفنانون العالميون معاً على مسرح واحد في احتفالية فريدة تجمع بين القراءات الشعرية، والموسيقى، والكتاب والجمهور في رحلة إلى غد أجمل عبر وطن يحتضن الجميع ويوحدهم على أمل المستقبل المشرق.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات