بمشاركة 17000 عارض من مختلف دول العالم

مهرجان الشيخ زايد.. تنوّع ثقافي وحضاري

إسعاد العائلات على رأس أولويات المهرجان | وام

انطلق مساء أول من أمس مهرجان الشيخ زايد التراثي، تحت شعار «الإمارات ملتقى الحضارات» ليفتح أبوابه للزوار الذين توافدوا بكثرة كي يعبروا إلى ساحات التراث والحضارات، التي اجتمعت كلها في مكان واحد لتعكس إرث دولة الإمارات، وبجانبها العديد من ثقافات وحضارات العالم وحرفها الشعبية وفنونها الفولكلورية، وهو ما منح المهرجان المقام بمنطقة الوثبة في أبوظبي الكثير من التنوّع، إذ شارك فيه 17000 عارض من حول العالم.

وتعدّ منطقة حضارة الإمارات من أبرز مناطق مهرجان الشيخ زايد، إذ تضم العديد من الأجنحة التي تعكس تقاليد الحياة الإماراتية القديمة، منها الحي التراثي الإماراتي بما فيه من مجالس وأسواق شعبية تعرض فيها المنتجات التقليدية التي صنعها الحرفيون الإماراتيون، مبرهنين على حرفيتهم وإصرارهم على نقل صناعتهم من الجيل القديم ولغاية الآن. وتضم هذه المنطقة أيضاً جناح «ذاكرة الوطن» الذي ينظمه الأرشيف الوطني لدولة الإمارات، ويضم عدداً من المعارض التي تبيّن بالصور والوثائق مسيرة وإنجازات المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيّب الله ثراه، ودوره في بناء دولة الإمارات وما حققته من إنجازات في زمن قياسي.

والتنوّع يستمر بمنطقة حضارة الإمارات، وهو ما يظهره جناح العادات والتقاليد الذي عرض نموذجاً للبيت الإماراتي التقليدي، مستمداً مفرداته من المفردات العمرانية لمباني القطارة في مدينة العين، ومن خلاله يمكن التعرف على العادات والتقاليد الإماراتية.

واحة زراعية

ويستعرض جناح الواحة الزراعية بمنطقة حضارة الإمارات أساليب الزراعة، بما فيها الري عن طريق «الأفلاج»، ويبرز جناح «تمورنا تراثنا» الاهتمام الكبير بالنخيل والصناعات التي تعتمد على أجزاء من النخيل، ويقيم هذا الجناح مسابقات تفاعلية بين مزارعي النخيل، وورش عمل يومية تستهدف زوار المهرجان من كل الأعمار.

ومن بين هذه الأجنحة تقام 3 معارض، تبيّن علاقة الإماراتي بالهجن والصقور والسلوقي، هذه العلاقة القديمة المتجددة، التي تبرزها الصور في معرض الصقارة لتظهر تقاليد رياضة الصقارة وأدواتها وأهميتها في الموروث الإماراتي، بينما يقدم معرض الهجن عرضاً لمسيرة الألقاب التي حصدتها أفضل مطايا هجن الرئاسة في سباقات الهجن التي أقيمت في أنحاء متفرقة من الدولة، في حين يبيّن معرض السلوقي طرق تدريب السلوقي على الصيد وكيفية الاهتمام به.

أرقام وإحصاءات

وعبر أروقة متحف «مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية»، يمكن للزائر الاطلاع على إنجازات المؤسسة من خلال المعلومات والأرقام والإحصاءات وأفلام الفيديو الرقمية، التي وثقت نشاط المؤسسة المحلية والعالمية، بالأخص فيما يتعلق بمجالي الصحة والتعليم، وتسليط الضوء على أهم المشاريع الإغاثية والتنموية التي نفذتها المؤسسة خلال العام الجاري، التي طالت عبر مسيرتها أكثر من 90 دولة في أنحاء العالم.

ولتعزيز علاقة الجمهور بمورثه، تقام العديد من المسابقات المستوحاة من واقعه وماضيه القريب، مثل مسابقة الأكلات الشعبية: «الجمامي والممروسة والخضيض وغيرها» كما تقام سحوبات لمهرجان الشيخ منصور بن زايد العالمي للخيول العربية الأصيلة في المسرح الرئيس، وجائزة زايد الكبرى لسباق الهجن في الميدانين الجنوبي والغربي.

حافلات

يفتتح المهرجان في 04:00 عصراً، ولتسهيل الوصول إلى المهرجان الذي لاقى إقبالاً جماهيرياً كبيراً منذ يومه الأول، خصصت اللجنة العليا المنظمة للمهرجان حافلات ذهاب وإياب بواقع رحلة كل ساعة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات