مهرجان الألعاب الرقمية الأكبر في ضيافة دانة الدنيا

مع استضافة دبي للحدث الاستثنائي الذي يجمع عشاق الألعاب الإلكترونية في «إنسومنيا دبي»، المهرجان الأكبر للألعاب الرقمية في الشرق الأوسط، تحدث بعض من محبي الترفيه من الشباب والأطفال، معبرين عن شغفهم لمتابعة الحدث. علي الحوسني شاب إماراتي يهوى هذه النوعية من الألعاب كونه مطوراً ومواكباً لها، إذ يرى في هذا الحدث فرصة رائعة لمواكبة أحدث الألعاب ويقول: صناعة الألعاب الرقمية هي صناعة تتطور بشكل فائق السرعة، فنحن نعيش عصر السرعة والتكنولوجيا في كل شيء، وأكثر ما يهمني في المهرجان متابعة جديد الألعاب ثنائية الأبعاد وأحدث مستوياتها الرقمية. أما عن لقاء المشاهير ونجوم العالم الرقمي أضاف: أنا متشوق جداً إلى الاجتماع بضيوف متميزين ممن هم نخبة ونجوم الألعاب والشخصيات المؤثرة ومبتكري الألعاب الإلكترونية أمثال جوش وإيمان وتومي.

لعب مباشر

يمكن أن يحظى عشاق الألعاب اللوحية بفرصة للفوز بالجوائز أيضاً، إذ بإمكانهم زيارة المنطقة المخصصة للألعاب اللوحية والاستمتاع بأكثر من 50 لعبة بأسلوب اللعب المباشر، فضلاً عن فرصة الوصول إلى نهائيات البطولة، وضمن هذه الأجواء الحماسية يشارك راشد عبدالله راشد،(13 عاماً)، قادماً من الفجيرة للمشاركة في بطولات الألعاب اللوحية والفوز بجوائز رائعة إن أثبت جدارته. وحول الألعاب التي تجذبه قال: لعبة فورت نايت تحمسني كثيراً وتولد الأفكار الخيالية لديّ وهذا دفعني لقبول التحدي والمشاركة مع باقي المتنافسين في الجولات التي أختبر من خلالها قدراتي الفكرية والمعنوية في اللعب. ويغلب طابع التنوع على مناطق اللعب المباشر في المهرجان المتضمن 14 منطقة متميزة مخصصة للاستمتاع بتشكيلة غنية بالألعاب الإلكترونية لجميع الأعمار.

معارك حقيقية

ويشير محمود حسن، صاحب مشروع إلكتروني ترفيهي إلى نوعية التصاميم والأدوات المتاحة للزوار ومحبي الألعاب القتالية

يقول: في عالم الواقع الافتراضي أصبح خوض معارك حقيقية متاح عبر الأسلحة الآمنة التي نوفرها لكل اللاعبين في مباريات فاصلة مفعمة بالحماس والتشويق، عبر استخدام مسدسات ليزر بالأشعة تحت الحمراء، مع أنظمة اتصال رائعة للحصول على دقة عرض مثالية للإصابات هي فرصة لا تفوت لعيش أجواء فريدة مفعمة بالحماس.

كما يتميز الحدث بفعالية عالمية حصرية وهي لعبة «إنسومنيا» بمنظور الشخص الأول والتي تعتبر منصة محاكاة التدريب الافتراضي المعروفة اختصاراً بـ (FPS1)، وهي منظومة حديثة لاختبار الواقع الافتراضي يمكن تطبيق هذا النظام على أي لعبة بمنظور الشخص الأول لتوفير تجربة الواقع الافتراضي في الألعاب التي يتم الاستمتاع بها عادة باستخدام لوحة مفاتيح أو وحدة تحكم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات